بعد التعادل الذي انتهت عليه مباراة أمس الأول .. الإحباط واليأس يسيطران على أنصار الأحمر وحسرة على ضياع نصر كان قريباً

تيه: قدمنا مباراة جيدة وكنا الأقرب والأحق بالفوز والمواجهة جاءت قوية ومثيرة والحكم تحامل علينا

20-08-2016-10-6الخرطوم: مجذوب حميدة
سيطر الاحباط واليأس على أنصار المريخ بعد النتيجة التعادلية التي انتهت عليها مباراة امس الاول بين فريقهم والامل العطبراوي حيث اوقفت هذه النتيجة زحف الفريق نحو الصدارة وادت إلى اتساع الفارق بينه وصدر القائمة، وكانت الحسرة الكبيرة بسبب ان هدف التعادل العطبراوي جاء قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، الشئ الذي جعل المريخاب يعضون بنان الندم على نصر كان في متناول اليد.
وفي تعليق للكابتن برهان تيه المدير الفني للفريق فقد وصف المباراة بأنها جاءت مثيرة وقوية اتسمت بالعنف وسرعة الايقاع والجودة، ذاكرا انها كانت ممتعة بصرف النظر عن نتيجتها ، مضيفا ان فريقه كان الاقرب للفوز والاحق به من واقع السوانح التي وجدها والسيطرة التي فرضها على الكرة والملعب معظم فترات المباراة، وارجع تيه هدف التعادل الذي ولج مرمى فريقه واضاع عليه نقطتين إلى خطأ فردي، مشيرا إلى ان كرة القدم تقوم على الاخطاء، فضلا عن ان كل النتائج واردة فيها وليس كل ما يتمناه المرء يدركه، وهاجم تيه حكم المباراة الفاضل ابو شنب واصفا اداءه بأنه كان غريبا وفيه تحامل على فريقه حيث عكس العديد من الحالات المؤثرة .
وقال برهان انهم قلبوا صفحة مباراة امس الاول وشرعوا في التحضير لمباراة الفريق الثانية امام الاهلي العطبراوي.
وحول تأثير نتيجة امس الاول على مسار الفريق في بقية المباريات، قال برهان تيه انه لا يتعامل بمنطق الافتراضات والتوقعات، ذاكرا ان كرة القدم لا تعرف الثبات وكافة الاحتمالات واردة فيها.
إلى ذلك فقد تحدث لـ «الصحافة» الفريق عبد الله حسن عيسى الأمين العام للنادي قائلا ان النتيجة التي انتهت عليها مباراة الامس تعتبر محبطة لهم في المريخ، الا ان عزاءهم الوحيد هو ان كرة القدم لها قواعدها وتغلباتها، مشيرا إلى انه تلقى اتصالات عديدة من داخل استاد المباراة اشادت بالاداء الجيد للمريخ وانه كان الاقرب للانتصار الا انه كان غير موفق فيما لعب سوء الطالع الدور الاكبر في ان تنتهي المباراة بالتعادل.
جدير بالذكر ان المريخ كان من المقرر ان يؤدي مباراة ودية امس الا ان الجهاز الفني رأى تأجيلها تحسبا للاصابات لا سيما وان اللاعب عنكبة قد خرج مصابا امس الاول .