دعوات لتكوين جمعيات صداقة شعبية بعدد من ولايات أمريكا.توقعات بحدوث تطبيع كامل بين الخرطوم وواشنطن

الخرطوم:الصحافة
توقع القيادي بالاتحادي الأصل، رئيس شعبة الإعلام بالبرلمان محمد المعتصم حاكم حدوث تطبيع كامل بين الخرطوم وواشنطن وسفارات متبادلة في غضون الفترة القادمة.
ووصف حاكم الخطوات التي تشهدها العلاقة بين البلدين بالإيجابية من حيث التعاون البنكي والإنفتاح واللقاءات المتبادلة، قائلاً « إنها تباشير لمستقبل واعد بين الخرطوم وواشنطن». متوقعاً المزيد من الزيارات المتبادلة لرجال الأعمال ودخول استثمارات أمريكية كبيرة في السودان.
وأكد أن زيارة البروفسير إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان والوفد المرافق له للولايات المتحدة الأمريكية الفترة الماضية بجانب الجهود الدبلوماسية واللجان العاملة في هذا الصدد كان له أثر كبير في النجاحات التي تحققت، كاشفاً أن الخارجية الأمريكية وعدت عند زيارتهم برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وكشف عن زيارة قريبة لمجلس الصداقة الشعبية العالمية للولايات المتحدة الأمريكية من أجل إكمال تكوين جمعيات صداقة شعبية هناك، مشيراً إلى وصولهم دعوات بوصفه رئيس دائرة أوروبا وأمريكا بمجلس الصداقة لتكوين جمعيات صداقة بعدد من الولايات بأمريكا، مبيناً أن الدبلوماسية الشعبية هي التي تفتح الأبواب للدبلوماسية الرسمية.