بعد ان أحكم قبضته على صدارة الممتاز بهدف بشه الفنان في النسور .. الهلال يفتح ملف الأمير ويجري مناوراته الرئيسية اليوم وكاريكا يعود

الأمين العام: تصرف مرفوض من ادارة النسور ونخاطب الاتحاد في شأن التحكيم

21-08-2016-10-9الخرطوم/الصحافة/ميرغني يونس
فتح الهلال ملف امير البحراوي الذي يواجهه بعد غد الثلاثاء حيث اجرى الفريق مراناً بملعبه بمشاركة جميع اللاعبين تحت اشراف المدرب الروماني ايلي بلاتشي والمدرب العام مبارك سليمان. وتجئ تحضيرات الهلال اثر فوزه على النسور الامدرماني بهدف امس الاول الذي حافظ فيه الازرق صدارة الممتاز برصيد 65 بفارق ثلاث نقاط من نده المريخ. ويسعى الهلال من خلال التدريبات مواصلة الانتصارات وقبضته على صدارة الممتاز، وقد ادى اللاعبون الذين ادوا المباراة امام النسور مرانا خفيفا فيما خضع البقية لتدريبات متنوعة وشهد فيه عودة هدافه الخطير كاريكا الذي غاب في مباراة النسور والتحضيرات السابقة، فيما اكتفى الثنائي شيبوب ومحمد عبد الرحمن بتدريبات تأهيلية. وركز الروماني في التحضيرات على اللعب السريع واللمسة الواحدة مصححاً اخطاء مباراة النسور الذي كسبها الهلال بشق الانفس بهدف بشه الفنان.
ويؤدي الفريق مناوراته الرئيسية اليوم بملعبه ويختتم غداً بمران تكتيكي خفيف وينتظم بمعسكر مقفول بفندق كانون تأهباً للأمير بعد غد.
من جانبه شن الامين العام عماد الطيب هجوماً عنيفاً على ادارة نادي النسور على رأسهم مجدي على تصرفه غير المسؤول الذي بدر منه في مباراة الازرق مع النسور، وقال ان لاعبي النسور لعبوا مع الهلال بخشونة زائدة وتحرشات لدى لاعبي الهلال في سلوك مشين واعتدوا على اكثر من لاعب وكذلك اداريوه الذين يمارسون مع الاندية (بلطجة) ورغم ذلك جماهير الهلال صبرت ولاعبوه استطاعوا ان يخطفوا ثلاث نقاط بهدف بشه الفنان ونحن في مجلس ادارة الهلال لم نسكت على سوء التحكيم وتصرفاته غير المسؤولة من ادارة النسور ونخاطب اتحاد الكرة السودان واللجنة المنظمة ولجنة التحكيم لمراجعة الكيفية التي يتم فيها اختيار الحكام لمباريات الممتاز مؤكداً ثقته في لاعبي الهلال والجهاز الفني للحفاظ على صدارة الممتاز وممتدحاً جماهير الهلال التي ظلت دوماً مع الازرق بالتشجيع المثالي وهو يتبع الاسلوب الحضاري ويكفيها فخراً ان فريقها خسر على ارضه من هلال الابيض برباعية وهي تصفق لفريق الخصم على ادائه مما يؤكد ان جمهور الازرق بروابطه المنتشرة ظلت تشجع بالمؤازرة المثالية والاسلوب الحضاري.