قطاع التأمين يساهم في مجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية

الخرطوم : اعتدال احمد
أكدت مدير إدارة التأمين ومخاطر التمويل بشركة شيكان سلمى فيصل اهمية الدور الذي يلعبه قطاع التأمين في دعم الجهود التنموية والاقتصادية وتوفير فرص العمل وتعزيز التبادل التجاري في مختلف أرجاء البلاد باعتباره وسيلة لتشجيع الصادرات وتسهيل الائتمان الذي يسهم في تكوين الدخل الوطني وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد وتشجيع الاستثمار عن طريق الضمان.
وقالت في منتدى تأمين التمويل الأصغر الذي تنظمه أكاديمية السودان للعلوم المصرفية والمالية باتحاد المصارف إن التأمين يحتل مكانة بارزة في تنمية الإدخار ضمن وسائل التمويل الأخرى واضافت أن الثقافة التأمينية عنصر ضروري لتطوير هذا القطاع لما له من علاقة مع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية .
واشارت الى امكانية قطاع التأمين للمساهمة في إحداث تحول جذري في الاقتصاد و مجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية العديدة التي تواجهه بما في ذلك المساعدة على تنويع وتحديث الانظمة الاقتصادية وتوفير فرص العمل للشباب. واوضحت أن شركة شيكان حريصة على التطبيق من الناحية الشرعية الذي يستند على اجازة هيئة الرقابة الشرعية متناولة الآلية الصحيحة للتأمين على عمليات التمويل الاصغر مبينة أن مصلحة التأمين تعود لعميل التمويل الاصغر وعليه سداد القسط لشركة التأمين من خلال البنك الممول وفي حالة تحقق الخطر لا يتم الرجوع الي العميل بل يتم تعويض البنك مباشرة
من جانبه ناشد د. صابر محمد الحسن ضرورة وجود صندوق منفصل لموارد التمويل الاصغر مشيرا الى توفر الموارد والمصارف داخل محفظة التمويل الاصغر، وقال ان التحدي الاساسي للتمويل الاصغر هو الضمان ومتوسط حجم دخل الفرد داعيا الى وضع دليل لحماية العميل ومصارف التمويل الاصغر وطالب صابر البنك المركزي بتقييم تجربة التأمين بالخارج والتمويل الاصغر لمعرفة مدى نجاحها.