في ختام معرض صنع في السودان.رئيس البرلمان يؤكد التزام الهيئة التشريعية بمتابعة فتح الأبواب للقطاع الخاص

الخرطوم ـ رجاء كامل
اكد رئيس المجلس الوطني البروفيسور ابراهيم أحمد عمر التزام المجلس والهيئة التشريعية لمتابعة التزام الحكومة بفتح الابواب للقطاع الخاص بزيادة الانتاج الصناعي بنسبة 80% لتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة .
واشاد لدى مخاطبته ختام فعاليات معرض صنع في السودان بارض المعارض ببري ، بالمعرض الذي يعد مفخرة للبلد في المراحل المختلفة التي تأخد بالتكنولوجيا والثروة الرقمية.
واشار الى اهمية الخروج من الزراعة الخام للمصنعة، واضاف لا نريد الا عملا فيه قيمة مضافة بالتصنيع ، وقال ان هذا القطاع لا بد ان يجد الرعاية المطلوبة ليمضي للامام ولابد ان تتكامل الشراكة بين وزارة الصناعة واتحاد اصحاب العمل والمؤسسات الاقتصادية لتحقيق النهضة.
بيع مباشر للجمهور
من جانبه اكد وزير الصناعة الدكتور موسى محمد كرامة ان الصناعة قاطرة الاقتصاد باعتبار ان النهضة الصناعية والتنموية تحتاج لتفجير الطاقات وتوظيف الموارد، لافتا الى اهمية التنسيق مع الولايات والغرف الصناعية والجامعات وتشجيع الباحثين لربط البحث التطبيقي لتصبح منتجات يفخر بها ، وقال اننا مقبلون على الانفتاح ولابد من تهيئة القطاع الصناعي ليستقبل الرأسمال القادم بالشراكة مع القطاع الخاص من المستثمرين والباحثين لمضاعفة المنتجات فى الدورات القادمة للمعرض .
واعرب عن امله فى ان تستمر مسيرة المعرض لتمتد لدول الجوار للعبور بالصناعة الى افاق ارحب.
الي ذلك اكد وزير الدولة بالصناعة دكتور عبدو داؤود ان المعرض يهدف لتشجيع المنتجات الوطنية وتعزيز الثقة بها لتصبح رائدة ومتقدمة ، مشيرا الى شراكة الصناعة مع الوزارات ذات الصلة في معرض صنع في منزلي والاختراعات والابتكارات ليتم ربطها بالتسويق المباشر وتحويل البرامج الاكاديمية الي صناعية تطبيقية ، مبينا ان المعرض شارك فيه 350 مصنعا وشركة باكثر من ألف منتج و85 اختراعا و80 منتجة صنع في منزلي ، مشيراً إلى تميز هذا المعرض عن المعارض الاخرى في انه الاطول في مدته والمحددة 15 يوماً ويقوم بالبيع المباشر للجمهور باسعار المصانع كما انه يقوم بعمل في اطار المسئولية المجتمعية وتقديم الخدمات والهدايا.
قانون الصناعة يحمي من التدخلات
وفي السياق اكد رئيس اتحاد الغرف الصناعية معاوية البرير ان قانون الصناعة يعول عليه فى تنظيم الصناعة وتحقيق التنمية المستدامة ، مبينا ان القانون فى مراحله النهائية وسيعمل على التنسيق بين الولايات والصناعيين ويحمي من التدخلات والتغولات ليصبح منفذا واحدا للصناعيين للتعامل معه .
وقال ان التنمية المنشودة لا تقوم بدون جهود الصناعيين وان الصناعة تتزعم قيادة الاقتصاد خاصة وان البرنامج الحكومي يركز على معاش المواطن من خلال اتاحة الفرصة وتوفير الحماية والتمويل لانجاز الكثير من الاهداف .
واشاد بجهد القائمين على المعرض بوضع علامة صنع فى السودان فى العبوات ومواصلة المسيرة بتجميع الصناعيين والمنتجين بالشراكة مع الاتحاد لتقدم الصناعة منتجاتها .
واشار البرير الى مواصلة الصناعة فى النماء حيث تضاعف عدد المدن الصناعية فى العاصمة من 3 الى 11 مدرسة مؤكدا ان القانون سيعمل على مضاعفة هذا الجهد ليكمل القيمة المضافة للمنتجات الزراعية وغيرها.