الوساطة الأفريقية: لم يصلنا ما يفيد بتغيير «الشعبية» لوفدها التفاوضي

الخرطوم:الصحافة
أكد الاتحاد الأفريقي أن الخلافات التي ضربت قطاع الشمال تؤثر سلباً في عملية استئناف المفاوضات حول المنطقتين، في وقت طالب أن يكون هناك موقف واضح من الحركة الشعبية تجاه اختيارها لوفدها للمفاوضات.
وقال السفير محمود كان، مسؤول مكتب الاتحاد الأفريقي بالخرطوم ، إن الوساطة الأفريقية لم تتسلم حتى الآن ما يفيد بتغيير الحركة الشعبية لوفدها التفاوضي، مبيناً أن الخلافات داخل القطاع تسهم في تعطيل مسيرة احلال السلام والأمن بالمنطقتين، وزاد قائلاً: «إنهم ينتظرون بعض الوقت حتى يعالج قطاع الشمال مشاكله الداخلية حول القيادة»، داعياً الحركات المسلحة لتجاوز الخلافات حتى تتم عملية استئناف المفاوضات خلال الفترة القادمة.