(صوت الجالية) … صوت يحكي التاريخ والبذل والعطاء .. شباب مثالي ترك بصمة واضحة في تاريخ الجالية السودانية في مصر

22-08-2016-06-7القاهرة: راشد تاج السر عمر – تصوير : محمد حامد

كثيرة هى النماذج التى تشير الى تميز السودانيين فى المهاجر المختلفة ، بمواقفهم المشرفة التى تجعلنا نشمخ بأنوفنا لعنان السماء ، بأمانتهم و صدقهم و كامل مروءتهم و تميزهم الأكاديمي والمهني و سابق فضلهم ،. و فى هذا التحقيق نسلط الضوء على أحد نماذج التميز السوداني فى المهجر والتى نفاخر بها و هي مجموعة (صوت الجالية) التى تمثل عقداً نضيداً فى جيد الجالية السودانية بجمهورية مصر العربية و يغطي التحقيق محاور النشاط المختلفة لهذه المجموعة.

تجربة رائدة … مبادرات بناءة … همم عالية … عزم وتصميم وتوكل

22-08-2016-06-8بطاقة تعريفية:
(صوت الجالية) هي مجموعة شبابية سودانية تأسست في القاهرة في نهاية 2010م و بدأت مزاولة نشاطها العملي فى أغسطس من العام 2011م و قد قام على أمر تأسيسها 15 شابا و شابة من خيرة أبناء الجالية السودانية فى مصر و تهدف فى فكرتها الى خدمة السودانيين المقيمين في مصر من خلال محورين الأول إعلامي يختص بتغطية الأحداث الخاصة بالجالية في مصر والثاني خدمي يستهدف تقديم عدد من الفعاليات والأنشطة الخدمية للجالية.
البناء الإداري والتنظيمي:
تملك مجموعة صوت الجالية هيكلا إداريا يتكون من 5 إدارات هي : المراسلون والمصورون والسوشيال ميديا والموارد البشرية والخدمات العامة.
ينضوي تحت مظلمة صوت الجالية قرابة 50 شابا متوسط أعمارهم من 16 عاما إلى 27 عاما ، عدد كبير منهم لم ير السودان وجزء منهم عاش فيه لسنوات وجاء للقاهرة للدراسة او العمل يمثلون كافة قبائل السودان فى تجانس و تناغم بديع و يعملون بإخلاص واجتهاد لرفع اسم الوطن.
22-08-2016-06-4تعمل مجموعة (صوت الجالية) ككيان مؤسسي منضبط إذ يشترط على أى عضو جديد ان يدخل اختبارات معينة ويجري مقابلة شخصية للالتحاق بالإدارة المناسبة لقدراته كما توجد لائحة عامة للعقاب والثواب وتقييمات شهرية يحدد على أساسها الأفضل ويتم الاستغناء عن المقصرين وهذا هو الدور المهم الذي تقوم به إدارة الموارد البشرية.
– إدارة المراسلين هي الإدارة التي يقع عليها العبء الأكبر في نقل كافة الأخبار و القضايا والأزمات التي تخص الجالية بمصر وتعتمد في هيكلها على مدير مختص وقرابة 7 مراسلين.
– إدارة المصورين هي الإدارة المختصة بتوثيق ونقل كل الأحداث الخاصة بالجالية في مصر لها مدير مختص ويعمل بها 6 أفراد.
– إدارة مواقع التواصل الاجتماعي هي مسؤولة عن المحتوى الإخباري على «فيسبوك» و «تويتر» و «انستجرام» ويوتيوب ولها مدير مختص و7 أفراد.
– قطاع الخدمات العامة هو عصب العمل الميداني في المجموعة و يوجد به أكثر من 15 فردا مسؤولين عن الإشراف على كافة الفعاليات التي تنظمها المجموعة.
محور النشاط الإعلامي :
22-08-2016-06-3إستطاعت مجموعة (صوت الجالية) خلال فترة وجيزة من انطلاقها الظافر و قبل مرور العامين من عمرها أن تحجز لنفسها مكاناً متقدماً كمنبر إعلامي يعتمد عليه فى عملية التنوير و التبصير فى كل ما يلي شأن الجالية السودانية و كوسيلة اعلامية يسهل الحصول من خلالها على الخبر الصادق والمعلومة الأكيدة ، وأصبحت عبر موقعها الالكتروني صاحب التفاعل الجيد مرجعاً و مصدراً رئيسياً لمعظم أخبار الجالية بمصر لكل الصحف والمواقع والقنوات المصرية.
أسهمت المجموعة طيلة السنوات الخمس الماضية فى تسليط الضوء على عدة قضايا إنسانية تخص عددا من السودانيين في مصر وساهمت بالتوجيه الإعلامي و علاقاتها التنسيقية المشتركة في حل هذه القضايا ومعالجة العديد من الاشكاليات والظروف الصعبة التى تواجه بعض السودانيين في المستشفيات بالقاهرة مثلاً.
استطاعت المجموعة ان تنقل صورة إعلامية متكاملة عن الجالية في مصر للعالم الخارجي عبر العديد من البرامج التلفزيونية والاذاعية و الحوارات الصحفية ، وتسعى لربطها مع الجاليات السودانية في الدول الأخرى.
تصدرت المجموعة المشهد إعلامياً في عدة أزمات تخص السودانيين في مصر ومنها أزمة الخلاف حول تكوين المجلس الأعلى للجالية وقضية الجواز الإلكتروني وأسهمت بدور مهم في ايجاد حلول تلائم متطلبات الشارع.
22-08-2016-06-5و تحظي المجموعة بانتشار كثيف على مواقع التواصل الاجتماعي عبر صفحتها على فيسبوك التي يتجاوز عدد متابعيها 10 آلاف شخص بالإضافة إلى انتشار الصفحة في 37 دولة على مستوى العالم ، كما تملك انتشارا كبيرا على كل من «تويتر» و «انستجرام» ولها قناة على يوتيوب ، و تحظى صفحاتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي بمتابعة كبيرة و هي لا تقتصر على متابعة اخبار الجالية فقط بل تمتد لتشمل كافة الأخبار الخاصة بالسودان والأخبار العربية والعالمية والمنوعات و تعتبر من المنابر الإعلامية ذات المتابعة المقدرة.
تتمتع المجموعة بعلاقات متميزة مع كم مقدر من المسؤولين السودانيين الرسميين والشعبين نظرا لحجم تأثيرها الجماهيري و انتشارها المنشطي كذلك تمتلك رصيدا كبيرا من الثقة والاحترام مع المؤسسات المصرية و المسؤولين المصريين.
إهتمت المجموعة بالتوثيق للفن و الأغنية السودانية عبر إجراء حوارات و لقاءات صحفية مهمة مع رموز الفن والغناء السوداني كالأساتذة شرحبيل أحمد وصلاح ابن الباديه و طه سليمان و النور الجيلاني و حمد الريح و الكثير من المثقفين السودانيين والباحثين والأدباء والشعراء أثناء زياراتهم للقاهرة.
تعد المجموعة أرشيفاً لتاريخ الجالية القديم والحديث حيث أعدت أفلاما وثائقية عن التواجد السوداني في مصر .
محور النشاط الخدمي:
كل ما سبق ذكره من نشاط كان فى محور العمل الاعلامي والثقافى أما فى جانب النشاط الطوعي و الخدمي فقد نظمت المجموعة على مدار 3 سنوات هو عمر قطاع الخدمات في صوت الجالية، 25 فعالية متنوعة بين رياضية وثقافية واجتماعية وترفيهية و جميعها فى قالب خدمي.
22-08-2016-06-6تحظى الفعاليات التي تنظمها (صوت الجالية) بحضور جماهيري كبير فهي تتمتع بإلتفاف جماهيري مقدر حول رؤيتها و طرحها ، و قد إستطاعت استقطاب الجمهور السوداني وغير السوداني من المصريين والجنسيات الأفريقية والعربية الأخرى ، و تجد هذه الفعاليات حظها الوافر من إهتمام الاجهزة الاعلامية المصرية.
– لبت صوت الجالية نداء الواجب اثناء أزمة السيول التي ضربت السودان في 2013 م عبر إرسال 120 كرتونة من الملابس تم تجمعيها من ابناء الجالية وتم إرسالها لمساعدة المحتاجين في الخرطوم.
– واصلت (صوت الجالية) فى نشاطها الخدمي و طرقت هذه المرة على نافذة الدبلوماسية الشعبية عبر حملة (زول الخير) التي دشنتها العام الماضي واستمرت هذا العام لتجوب شوارع القاهرة وتفطر الصائمين فيها وسط ترحاب كبير من الإخوة المصريين وتقديرهم للكرم السوداني. حظيت الحملة باهتمام كبير في الأوساط الإعلامية المصرية و أفردت لها مساحة في صحفها.
– تُشرف المجموعة حالياً على تنظيم عملية استخراج الجوازات والرقم الوطني لأبناء الجالية بمصر تطوعاً بالتعاون مع اللجنة المكلفة من الخرطوم وسط أشادة كبيرة من جميع المواطنين لسهولة التنظيم وحسن الاستقبال.
محور النشاط الرياضي:
أقامت (صوت الجالية) الدورة الرياضية الأولى فى كرة القدم و كانت من أهم الفعاليات التي نفذتها صوت الجالية وشاركت فيها 4 فرق رياضية مثلت السودان و جنوب السودان كدورة مشتركة للمرة الأولى منذ انفصال جنوب السودان.
و أفاد المهندس محمد عبدالرحيم نصر عضو مجموعة (صوت الجالية) أن هذه الدورة كانت من أفضل اللحظات التي مرت بتجربته في صوت الجالية خاصة عند سماع النشيد الوطني السوداني صمت الجميع ووقتها شعرت ان السودان لم ينفصل وأن اللحمة الوطنية الرابطة بين شعبى السودان فى الشمال و الجنوب لن تفرقها تصاريف السياسة.
محور النشاط الثقافي:
ساهمت صوت الجالية منذ ثلاث سنوات في تأسيس المهرجان الثقافي للجالية السودانية بمصر كتظاهرة ثقافية و فنية سنوية حاشدة تشارك فيها جميع مكونات الجالية السودانية عبر عدة ليال ثقافية حملت أسماء رموز سودانية منهم ( وردي _ الطيب صالح_ الفيتوري) و طافت فعالياته عدة محافظات مصرية لتعكس صورة إيجابية عن الثقافة السودانية في مختلف المنابر الإعلامية.
و قد ساهم المهرجان للمرة الأولى في توحيد شمل الجالية عبر مشاركة كل الفئات الطلاب والشباب والجمعيات السودانية ليصبح بمرور الوقت عرساً سودانياً تنتظره الجالية من العام إلى العام بالرغم من ان تكلفته المالية فى نسخته الأولى تحملها هؤلاء الشباب رغم محدودية دخلهم.
كما استطاعت صوت الجالية في مهرجانها الثقافي الثاني ان تطرق على وتر الدبلوماسية الشعبية بقوة عبر استضافة مصر كضيف شرف للمهرجان الثاني الذي شهد رعاية ضخمة من كافة الجهات السودانية في مصر وزينت افتتاحه الفنانة فهمية عبد الله وشهد حضورا بلغ قرابة 1000 فرد. و يعتبر هو الحدث السوداني الأبرز في مصر لذلك اكثر من 37 وسيلة إعلامية مقرءة ومسموعة ومرئية تناولت فعالياته المختلفة.
يلعب المهرجان دوراً مهماً في إبراز المواهب الشبابية والطلابية للسودانيين في مصر وإعطائها مساحة متميزة للظهور في أجواء تفتح لها أبواب الانطلاق في مختلف المجالات.
و فى النسخة الثالثة تمت استضافة دولة إريتريا ضيفا لشرف المهرجان عام 2016م والذي حظي بحضور جماهيري ضخم واهتمام إعلامي كبيرة خاصة في الداخل الإريتري الذي احتفى بالعرس السوداني بالقاهرة.
الصحفى الشاب حسام بيرم هو مدير مجموعة صوت الجالية السودانية و رئيس تحرير موقعها الالكتروني تخرج في جامعة القاهرة كلية الآداب ، و هو من الشباب السودانى المشهود له بالنشاط و علو الهمة فيما يشغل أمر الجالية السودانية فى مصر، و لقد أكد فى إفادته لنا أن تجربة المجموعة تستحق أن تُدرس في ظل الظروف الصعبة التي واجهتها طيلة السنوات الخمس الماضية و التى كانت دافعاً لاستمرار المجموعة بل و تحقيق إنجازات تفوق قدرات العاملين فيها.
وأشار مدير المجموعة إلى أن التجربة تحظي باستقلالية تامة وهذا سر قدرة أعضائها على الابتكار لأنهم لايتلقون تعليمات من أي جهة ويتعاملون مع كافة الجهات السودانية في مصر من منطلق التعاون المشترك لخدمة الوطن والمواطنين وليس التبعية.
والمح بيرم إلى أن صوت الجالية كان ومازال صوتا لكل السودانيين في مصر يعبر عنهم في أفراحهم واتراحهم ويمثلهم ويمثل الوطن خير تمثيل في كافة المنابر.
و ان صوت الجالية تصدى للعديد من الأزمات في مجتمع الجالية السودانية وكان ولايزال هو الوقود الحقيقي لعجلة التغيير التي نتمنى ان تطيح بالوجه التقليدي الذى يتصدر المشهد دون تقديم أي خدمة للمواطنين.
22-08-2016-06-9و أكد بيرم أن أعضاء المجموعة يعمل كل منهم كأنه سفير للسودان في مكانه رغم الضغوط المالية والظروف اللوجستية المعقدة التى تكتنف العمل الطوعى ، وتحلم المجموعة بأن يكون لها مقر ثابت في أقرب وقت رغم الظروف المالية الصعبة فهم مازالوا يجمعون تبرعات من بعضهم البعض لتحقيق هذا الحلم. و يطمح صوت الجالية في الأعوام المقبلة بأن تكون له فروع أخرى في عدة دول عربية.