علي عثمان : العدد الضئيل لنزلاء الدور بالسودان يعكس قوة المجتمع

أكد النائب الاول السابق لرئيس الجمهورية رئيس مجلس إدارة شركة إطعام للاستثمار المحدودة علي عثمان محمد طه ان المجتمع السوداني من أكثر المجتمعات تماسكا وتراحما وتكافلاً وتشيع فيه روح المودة والمحبة بين مكوناته الاسرية، مبيناً أن روح وقيم شهر رمضان المعظم تجعل المؤمن يكون أكثر إحساساً بحاجات الفقراء والمساكين والمحرومين في المجتمع فيكون أكثر إنفاقاً وتقرباً من هذه الشرائح ، وقال لدى مخاطبته مساء امس إفطار دار المسنات بالسجانة تحت رعاية شركة إطعام ان العدد الضئيل لنزلاء دور المسنين والمسنات بالسودان يعكس مدى تماسك وقوة المجتمع السوداني مؤكداً دعمه الكامل لوزارة الشؤون الاجتماعية بولاية الخرطوم لاعادة المسنين لاسرهم ودمجهم في المجتمع ليعيشوا حياتهم بصورة طبيعية.
وأشاد طه بجهود الدكتورة امل البيلي وزيرة الشؤون الاجتماعية بولاية الخرطوم مثنياً على جودة الخدمات التي يقدمها مركز المسنات بالسجانة للمقيمين بالدار موضحاً انها تحفظ للمسنات إنسانيتهن ، وأضاف ان شركة إطعام هي شركة خيرية تصرف أرباحها بالكامل على الاعمال الخيرية ولاتصرف أرباحها على أشخاص وليس لديها أسهم مشدداً على انها جزء من مؤسسة أكبر هي بنك الطعام.
الي ذلك امتدح مدير عام الوزارة محمد محمد صالح جهود شركة اطعام ومساهماتها الاجتماعية داعيا الشركات الخاصة لتحذو حذو منظمة اطعام .
وفي ختام فعاليات الافطار قدم طه عددا من الهدايا العينية للمقيمات بدار السجانة من المسنات .