الصحة: تسجيل 164 حالة إصابة ووفاة بالإسهالات المائية

الخرطوم :حميدة عبدالغني
كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل 163أصابة بالاسهالات المائية امس الاول (الاحد) فيما بلغت حالة وفاة واحدة سجلت بالنيل الأبيض والتي بلغت أعلى نسبة مسجلة 43وسجلت ولاية الخرطوم35وشمال كردفان 28اصابة و15أصابة بولاية الجزيرة وعزا تقريررسمي صادر من من وزارة الصحة الاتحادية الإصابات بالاسهالات المائية للتدهور البيئي.
وقال بحر إدريس ابوقردة وزير الصحة لدى مخاطبته الاجتماع التنويري عن الاسهالات المائية بقاعة التنسيق بمركز عبد الحميد بالصندوق القومي للإمدادات الطبية امس، ان هناك تحديا كبيرا ينتظر الوزارة والولايات بدخول الخريف، داعيا المنظمات الطوعية لتحديد أهدافها للعمل في محاربة موجة الاسهالات المائية، وأضاف (مابنقصي اي جهة في العمل لمكافحة الاسهالات المائية لكن مابنتخم) وأردف أن علي أي منظمة ان تحدد مكان عملها وأن ترسل لنا معلومات كافية عن كوادرها العاملة ومجال تخصصها، ونفى ابوقردة اي تضارب في أرقام الإصابة بالاسهالات . من جانبه، اشار وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة الى انخفاض حالات الإصابة بالاسهال المائي حيث تم احتواء هذه الحالات التي لم تصل إلى درجة الوباء، وذكر أن عدد الحالات لم يتجاوز الألف حالة ولم يكن هنالك الكثير من الوفيات .
ونبه الى أن المواطن أصبح لدية التوعية الكاملة بالمرض و يذهب إلى المستشفى مع بداية ظهور الأعراض، الأمر الذي أسهم في انخفاض الإصابة به معولا على الجهد المجتمعي في التوعية الصحية للعمل مع الحكومة، ونوه الى وجود شراكات مع منظمات المجتمع المدني واتحاد الطلاب واتحادات الشباب للعمل في التثقيف والتوعية، موضحا قيام أيام صحية وحملات توعوية مع بداية الأسبوع الأول للعام الدراسي لتصحيح المفاهيم الصحية الخاطئة وضمان سلوك طلاب المدارس.

واكد استعداد الوزارة التام لمواجهة فصل الخريف بتوفير كافة المعينات والمبيدات، إضافة إلى تدريب الكوادر تأهبا لحدوث أي طارئ بالإضافة إلى جاهزية المستشفيات والمراكز الصحية ..
في السياق ذاته، قال رئيس اتحاد طلاب ولاية الخرطوم هجو أحمد محمد، ان هذه الحملات تهدف إلى الإرشاد والتوعية الصحية للمواطن وتنويره بأسباب حدوث المرض للعمل على تفاديها وطرق الوقاية منه وكيفية التعامل مع المرضي، ويتم هذا العمل بالتعاون مع وزارة الصحة ولاية الخرطوم والكوادر الطبية وطلاب كليات الطب، واوضح أن الحملة تضم الخلاوي والمجمعات السكنية والأسواق، واكد على استمرار الحملة لتشمل كافة المحليات السبع بالولاية .
وفي سياق آخر، اكمل الهلال الأحمر السوداني طباعة 21 الف استيكر عبارة عن رسائل مختلفة للتوعية بمرض الاسهال المائي الحاد في وقت سلمت اليوم عدد 7000 استيكر لوزارة الصحة الاتحادية كمساهمة لمجابهة الاسهال المائي الحاد بحضور الوكيل ومدير إدارة تعزيز الصحة بالوزارة د.عصام الدين. وكيل وزارة الصحة الاتحادية امتدح الدور الكبير للهلال الاحمر السوداني لدعمهم المستمر ومشاركتهم الجبارة في كل أنشطة الاسهال المائي على المستوى الاتحادي والولايات المتأثرة بالاسهال المائى. من جانبه اكد عثمان جعفر الامين العام للهلال الاحمر السوداني ان الهلال الأحمر السوداني اكمل تجهيز 10 الف متطوع بالولايات للتدخل في عمل التثقيف الصحي عبر الزيارات المنزلية وحملات الاصحاح البيئي وكلورة المياة وكذلك توزيع الاستيكرات عبر المتطوعين بالولايات المختلفة.