مفوضية الاتحاد الإفريقي: إصلاح الاتحاد ضرورة ملحة

أديس أبابا:وكالات
قال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، توماس كويسي كوارتي، إن «مسألة إصلاح وهيكلة مؤسسة الاتحاد وتمويله ضرورة ملحة لاستقلاليته».
وأوضح في مؤتمر صحفي أمس بأديس أبابا أن «مقترح تمويل ميزانية الاتحاد بخصم 0.02% من ضريبة واردات كل دولة عضو يسير بشكل جيد».
وأشار إلى أن«دولا مثل كينيا بدأت في تنفيذ التزامها بهذا الصدد»، دون تفاصيل عن بقية الدول.
و قال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، إن مسألة التمويل مازالت تواجه تحديا كبيرا من قبل الدول الأعضاء، دون تفاصيل عن تلك التحديات.و أشار كوارتي ، ، إلى أن إصلاح مؤسسة الاتحاد الإفريقي استدعتها المرحلة الحالية لتمكين الاتحاد من تعزيز وحدة وتكامل الدول الإفريقية وفرض مكانتها المستحقة في العالم.
ولفت إلى أن التقرير الذي سيقدمه الرئيس الرواندي، بول كاجامي، حول إصلاح مفوضية الاتحاد الإفريقي سيعبر عن تطلعات الشعوب الإفريقية للمنظمة القارية بما يمكنها من خلق اقتصاد إفريقي موحد متكامل يستطيع المنافسة عالميا.
ويتوقع أن يقدم رئيس رواندا، خلال القمة الإفريقية، تقريراً حول تنفيذ خطته للإصلاحات المقترحة للاتحاد الإفريقي، وذلك وفقاً لتكليف القادة الأفارقة له في القمة السابقة «عقدت بأديس أبابا أيضا نهاية يناير الماضي».
وشكل كاجامي لجنة تضم 9 شخصيات إفريقية من خبراء ووزراء، بينهم رئيس بنك التنمية الإفريقي السابق، دونالد كابروكا، والمدير التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، كارلوس لوبيز. وتقوم اللجنة بمعالجة مختلف القضايا المتعلقة بالأداء المؤسسي للمفوضية، بما فيها آليات الانتخابات الداخلية، وتقسيم العمل بين رئيس المفوضية ونائبه من أجل الإدارة الفعّالة للمنظمة.