كان كاتبا بصحيفة «الصحافة» وكوّن رابطة كستاليا الادبية .. احمد محمد ضحية …بين ذاكرة الحراز ومملكة العزلة

ALSAHAFA-2-7-2017-558وضعت «جائزة كتارا للرواية العربية» اسم الروائي أحمد محمد ضحية ضمن موسوعة الروائيين العرب الي جانب عدد من الروائيين السودانيين من الرواد والشباب.
والروائي أحمد محمد ضحية من مواليد مدينة كوستي بولاية النيل الابيض في نوفمبر عام 1971 تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة حي الثورة شمال شرق المختلطة، وتعليمه العام في مدرسة منيب عبد ربه النموذجية ثم تلقى تعليمه الثانوي في مدرسة كوستي القوز الثانوية العليا ومدرسة بحرى /شمبات ود السائح.
حصل على دبلوم الترجمة من كلية الآداب والعلوم بجامعة أم درمان الأهلية في عام 1998.وعمل معلماً في المعاهد و المدارس الخاصة فى الفترة من «1996ـ1999».
شارك في تأسيس عدد من التكوينات الثقافية مثل: رابطة الأصدقاء الأدبية، ورابطة كستاليا للآداب والفنون، ورابطة النوارس للآداب والفنون، وفرقة ندى البراءة المسرحية.
عمل محررا بالعديد من الصحف كالأخبار، والأسبوع، والأزمنة، والدستور في الفترة من 1998حتى 2002، وكاتبا مشاركا بصحيفة »الصحافة» من عام 2000 إلى عام 2001،
شغل منصب مسئول النشاط الثقافي فى بيت الثقافة بالخرطوم عام2002 ، ومنصب رئيس قسم التحقيقات بالصحافي الدولي من عام 2001 إلى عام 2002، ومنصب رئيس القسم الثقافي بالصحافي الدولي من عام 2001 إلى عام 2002.
كان عضوًا بدائرة الأدب والنقد «المجلس الأعلى لرعاية الثقافة والآداب والفنون» في عام 2002. كان مسئول تحرير نشرة «إضافات» بمركز الدراسات السودانية عام 2003.
عمل كباحث متعاون مع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان من عام 2003 إلى عام 2006. عضو في اتحاد الكتاب السودانيين، وعضو مؤسس لنادي القصة السوداني.
له من النتاج الروائي: «مارتجلو » ذاكرة الحراز، الخرطوم: دار عزة للطباعة والنشر، 2003 و «ثلاثية المطاليق»، دار الريم للطباعة والنشر والتوزيع، 2016 و «مملكة العزلة» «ثلاثية»، دار الريم للطباعة والنشر والتوزيع، 2016
وله من النتاجات الأخرى: «دروب جديدة » أفق أول» «بالاشتراك مع مجموعة من القصاصين»، الخرطوم، 2002.
في سياق اخر كشف الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، أن الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ستشهد تثبيت موعد حفل توزيع الجوائز في 12 أكتوبر من كل عام، والذي يصادف اليوم العالمي للرواية العربية، وهو مقترح تقدمت به كتارا إلى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وقد تم اعتماده من قبل الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي.