بمشاركة صلاح مصطفى وسميرة دنيا وسيف الجامعة ويس وخنساء .. جمعية قدامى الإذاعيين الخيرية تكرّم الفنان الراحل العاقب محمد الحسن

ALSAHAFA-2-7-2017-355اقامت «جمعية قدامى الاذاعيين السودانيين الخيرية» حفلا جماهيريا حاشدا ثالث ايام عيد الفطر المبارك بدار الاذاعة السودانية بام درمان بهدف احياء ذكرى الفنان الراحل المقيم والاذاعي الرائد الاستاذ العاقب محمد الحسن الذي رحل في يوليو 1998 أكدت من خلاله عزمها الشروع في تشييد مستشفى خاص لعلاج الاذاعيين القدامى والجدد وكشفت الجمعية عن خطط وفعاليات خيرية تسهم في رد الجميل للاذاعيين وتدخل في باب الوفاء لاهل العطاء.
وأكد رئيس الجمعية الدكتور صلاح الدين الفاضل ضرورة الاحتفاء بتجارب أهل الاذاعة من الاموات والاحياء وقال ان حفل الجمعية الخيري جاء بحضور وزير تنمية الموارد البشرية الدكتور الصادق الهادي المهدي الذي قدّم التكريم لاسرة المحتفى به الفنان القدير العاقب محمد الحسن صاحب المسيرة الحافلة بالعطاء والذي غنى واشجى اداءً فريداً ومتميزاً في الغناء وقدم فنا راقيا وجاذبا وتغنى على السلم الخماسي والسباعي مشيرا الى ان حفل الجمعية جاء بمشاركة رئيس اتحاد المهن الموسيقية الدكتور محمد سيف وحضور شيخ النقاد الفنيين ميرغني البكري وحشد من العاملين بالاذاعة واصدقاء الاذاعة وتم نقله على الهواء مباشرة عبر اثير هنا ام درمان.
من جانبه قال مدير العلاقات العامة والاعلام بالاذاعة والتلفزيون ومقرر ومقدم حفل الجمعية الأول محمد الفاتح السمؤال ان الحفل جاء بعنوان «حبيب العمر» لتكريم الراحل المقيم العاقب محمد الحسن الذي تميز بالعطاء الإبداعي ولونيته الخاصة وقدم مجموعة من البرامج الاذاعية التي أسهمت في نشر الثقافة الموسيقية وقد اشرف على الحفل مدير الاذاعة الوطنية صلاح التوم ومدير البرنامج العام بالاذاعة اسامة حسن شريف وقام باخراجه للاذاعة محمد عبد المنعم خفاجة ونقله الى شاشة التلفزيون المخرج شكر الله خلف الله واسهم في انجاح الحفل عدد من قدامي الاذاعيين منهم الخاتم عبد الله وعطية الفكي وجمال ابو القاسم والشيخ عبيد والمهندسة سيدة الشائب.
وقد شارك في حفل الاذاعة من الفنانين صلاح مصطفى وسيف الجامعة وعبد القادر سالم وعمر احساس وياسر تمتام ونجم الدين الفاضل والطيب مدثر ووليد زاكي الدين ورامي عمر ومن الفنانات سميرة دنيا ومنال بدر الدين ويسرية الغالي الى جانب الثنائي يس وخنساء.