أرض السمر

25-08-2016-05-9785محمد حامد جمعة

تعشق انشطة النابهين في الإبداع ، ارتجف أمام الحرف الوسيم ، وتنسل روحي في مظان التميز الفريد ، افرز الاشياء بخاصية الحياد ، لا تقيدني أزاء ذلك ممسكات موقف او مظان رؤية الا ان تضادت مع مركوز يقين وايمان صحيح ، لهذا استملح كثيرا من نثار الرأي والبيان ، دون تلاوم هذا من شيعته وذاك من الموكوزين ، وتبعا لهذا فاني المذكور اعلاه اقيد براءات الولاء لمبدع عريض الهمة واسع الحيلة والمبادرة ثم الابتدار اسمه Seaf Hassan لن اقول أني ارفع له القبعة وانما اقول اني ارفعه فوق رأسي تاجا وعز ، أسمر في «أرض السمر» يرسم الان لوحة وطن تكتمل فيه بعدسة «سيف» مقامات الرؤيا والرؤية ، مطلق ظني ان هذا البلد جميل رغم عتمة الثأرات وغبار العقوق لكنه يبقي عندي الاجمل بترابه وشعبه ونضارة لا تزدها الايام الا نضارة