بعد مرور أكثر من أسبوع على الأمطار.(الصحافة) تنقل عبر الصور مأساة أهالي حي النصر بشرق النيل

ALSAHAFA-8-7-2017-29

ميدان المسجد تحول إلى بركة بسبب كسر الخط الرئيسي منذ شهر

الخرطوم : الصحافة
رغم مرور قرابة الاسبوع على أمطار الاسبوع الماضي الا ان المشاهد الصادمة لا زالت باقية والمياه ورغم عوامل الجغرافيا التي تؤكد ان كميات كبيرة من المياه قد تبخرت بفعل حرارة الطقس الا ان الواقع فرض علينا في «الصحافة» الاستجابة لدعوات اهل حي النصر بشرق النيل وعكس مأساتهم وتركنا الحديث للكاميرا، ذلك ان التقارير التي يعدها منسوبو الاجهزة الرسمية تأتي غالبا لارضاء مرؤوسيهم. و«الصحافة» اذ تهدي والي الخرطوم الفريق اول ركن عبدالرحيم هذا التحقيق المصور فانها اذ تعتمد الصورة اكثر من شكاوى سكان المنطقة ذلك لان الصورة اكثر بلاغة وقدرة في عكس الواقع.
تشير «الصحافة» كما تؤكد الصور افتقار كل مربعات حي النصر للتصريف اذ لا يوجد اي مصرف داخلي او فرعي ، فالمصرف القادم من ناحية سوبا تم طمره بواسطة السلطات عندما حولت المياه القادمة من ناحية حي المصطفى والكرياب الي غرب طريق العيلفون دون مراعاة لمساهمة المصرف في تصريف مياه حي النصر.

– ما نريد لفت الانتباه اليه ان مياه الأمطار حول المسجد العتيق بمربع 26 ليست مياه أمطار وانما سببها كسر في الخط الرئيسي «8» بوصة وقد تحولت المنطقة حول المسجد لبحيرة منذ اكثر من شهر، وبعلم مدير مياه شرق النيل الذي تم ابلاغه بالكسر، ووعد بالاصلاح غير ان المياه تظل الي حين اشعار اخر تغمر مبشرة بخلق البيئة المواتية للناموس والذباب.