الخرطوم تؤكد أهمية عودة الأمن والاستقرار لأفريقيا الوسطى

الخرطوم:الصحافة
أكد وزير الدولة بوزارة الخارجية السفير كمال إسماعيل، أن الخرطوم بذلت جهوداً على مختلف المستويات في ما يتعلق بالعمل من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى جمهورية أفريقيا الوسطى .
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير خضر قريب الله، إن إسماعيل بحث خلال لقائه رئيس أفريقيا الوسطى، فوستين أرشانج تواديرا، في قصر الرئاسة بالعاصمة بانقي، مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات.
وكان وزير الدولة بالخارجية، قاد وفد السودان المشارك في الاجتماع التاسع للجنة الاتصال الدولية التابعة للاتحاد الأفريقي حول الأوضاع في أفريقيا الوسطى بعاصمة أفريقيا الوسطى بانقي.
وتضم لجنة الاتصال الدولية التابعة للاتحاد الأفريقي حول الأوضاع في أفريقيا الوسطى، بجانب السودان، تشاد والكاميرون والغابون وغينيا الاستوائية والمجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى.
يُشار إلى أن الرئيس تواديرا تناول خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية جهود حكومته وجهود المجتمع الدولي، من أجل إنهاء حالة النزاع وإعادة الأمن والاستقرار إلى أفريقيا الوسطي.