مجلس الوزراء يؤمن على قرار تجميد لجنة التفاوض مع واشنطن

الخرطوم:هويدا المكي
أمن مجلس الوزراء علي قرار رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ، القاضي بتجميد عمل لجنة التفاوض مع الولايات المتحدة أمس الأول ، بعد أن استكمل السودان تنفيذ كل ما عليه من التزامات في اطار التعاون الثنائي بين البلدين.
وقال في بيان أصدره أمس عقب تلقيه تنويراً من وزير الخارجية حول قرار الإدارة الأمريكية بتمديد العقوبات لثلاثة أشهر ، قال «إن ماقامت به الحكومة السودانية خلال الشهور الستة الماضية كان منطلقه إيمان وقناعة الحكومة بضرورة السعي لتحقيق السلام والاستقرار في أنحاء البلاد المختلفة».
وأكد البيان المضي في تمتين وحدة الصف الوطني ، فضلاً عن رعاية حقوق الإنسان الذي يملك السودان سجلاً هو الأفضل في الإقليم .
ودعا مجلس الوزراء وزارات القطاع الاقتصادي لبذل كل ما في وسعها لزيادة الإنتاج وزيادة الصادرات وتخفيض الواردات بغرض تقليل آثار العقوبات الاقتصادية على المواطن السوداني.
واستمع المجلس في اجتماعه ، أمس ، برئاسة الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس الوزراء الي تقرير حول قرار الادارة الامريكية باستمرار العقوبات الاقتصادية علي السودان حتي الثاني عشر من اكتوبر المقبل والذي قدمه بروفسير إبراهيم غندور وزير الخارجية.
وقال د.عمر محمد صالح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء في تصريحات صحفية ان التقرير اشار الي أن كل ما اتفق عليه الطرفان في المحاور الخمسة تم انجازه بشكل كامل من قبل السودان، مؤكدا في ذات الوقت استمرار التعاون التجاري والاقتصادي بين السودان والولايات المتحدة.
واوضح د. عمر أن قرار التأجيل لم يرتبط بتقصير من جانب حكومة السودان بل يتعلق بادارة الحكومة الامريكية للملف.