أصدر أمس بياناً .مثول «بلال» أمام لجنة الإعلام بالبرلمان اليوم

الخرطوم:الصحافة
تستجوب لجنة الإعلام بالبرلمان اليوم ، وزير الإعلام د.أحمد بلال عثمان ، حول تصريحاته بشأن قناة الجزيرة وحديثه عن «سد النهضة» في مؤتمر صحفي بالقاهرة ، بعد تأجيل مثوله أمام اللجنة الذي كان مقرراً له امس.
واستبق الوزير مثوله أمام اللجنة التي يرأسها الطيب مصطفى بإصدار بيان أمس ، أكد فيه عدم تغير موقف السودان من أزمة الخليج وسد النهضة.
وقال البيان الصادر من «مكتب الناطق الرسمي » وحمل توقيع د.أحمد بلال ، إن موقف السودان بشأن الأزمة الناشبة بين قطر من جهة وأربع دول من جهة أخرى هي «السعودية ، البحرين ، الأمارات ومصر» لم يطرأ فيه جديد ، وان الخرطوم محايدة وتقف «على مسافة واحدة من الطرفين وتعمل مع الأشقاء فى دول الأزمة وكل المخلصين من الاصدقاء والشركاء الدوليين لتجاوز هذه المحنة وعودة اللحمة بين الاشقاءمثول «بلال» أمام لجنة الإعلام بالبرلمان اليوم
فى دول الخليج » . واشار الى الجولة التي سيقوم بها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الى الكويت والأمارات لاحتواء الأزمة ودفع جهود التسوية فى اطار البيت العربى.
وأورد البيان توضيحاً لحديث وزير الإعلام في مؤتمر صحفي بالقاهرة حول ملء أثيوبياً لبحيرة سد النهضة ، وقال بلال «إن موقف السودان من الاتفاقيات التي وقعها بخصوص سد النهضة لم يطرأ فيه جديد ، ولأنه ملتزم بمقررات ومحاضر الاجتماعات التى تمت على المستويين الوزارى والفنى».
«واكدت وزارة الاعلام انه لم يطرأ اي جديد على موقف الحكومة فيما يتعلق بالأزمة الخليجية او موقفها من الاتفاقيات التى تم توقيعها بخصوص سد النهضة ، وبمقررات ومحاضر الاجتماعات التي تمت على المستويين الوزاري والفني» .
وأشار الوزير الى أن حديثه عن تدخل قناة الجزيرة في الشأن المصري «كان حديثا معمما» أتى في سياق الشرح التفصيلي لدور المؤسسات الاعلامية العربية فى الأزمات التى يعانى منها البيت العربي ، حيث «استشهد الوزير بقناة الجزيرة ولم يقصد التقليل من دورها او الاساءة اليها».
وكان وزير الإعلام د.أحمد بلال قال في حديث للصحفيين في مصر ، إن قناة الجزيرة تنتهج خطاً تحريضياً ضد مصر ، مما أثار ذلك انتقادات حادة له ، وإضطر لعقد مؤتمر صحفي في القاهرة لتبيان موقفه لكنه أطلق آراء عن سد النهضة تتعارض مع موقف الحكومة المعلن والمؤيد لتشييد السد .