قالت إن المرأة المفقودة سيتم التوصل لنهاياتها.الشرطة تنفي حوادث اختطاف مواطنين للإتجار بأعضائهم

الخرطوم:الصحافة
سجل وزير الداخلية الفريق حامد منان ووزيرة الضمان الاجتماعي مشاعر الدولب امس اسرة المفقودة اديبة في ضاحية الكلاكلة ،ووعدت الشرطة بفك غموض حادث اختفاء السيدة في ابو ادم وانه سيتم التوصل الى نهاياتها خلال ساعات وهى اشارة للسيدة اديبة فاروق التي اختفت يوم الثلاثاء الماضي دون ان يعثر لها على أثر ، جاء ذلك في بيان أمس، حيث نفت فيه ما راج في بعض وسائط التواصل الاجتماعي عن حوادث خطف لمواطنين بمختلف الأعمار بغرض الاتجار في أعضائهم البشرية. وقالت ان مثل هذه الأخبار تصدر مِن جهات لها أجندة.
وأكدت الشرطة، في بيانها، أن مثل هذه الأخبار تصدر مِن جهات لها أجندة وأهداف خاصة تهدف لزعزعة أمن واستقرار البلاد. وقالت ان حالة المرأة المفقودة بمنطقة أبو آدم تتم متابعتها وسيتم التوصل لنهاياتها خلال ساعات.
وأشار البيان الى أن «الشرطة تتابع بلاغات الاختفاء باهتمام بالغ تؤكد أن كل البلاغات المسجلة في أقسام الشرطة تم فك طلاسمها، وجميعها لم يكن بينها بلاغ خطف أو اتجار بالأعضاء البشرية، ومنها حادثة المهندس ببورتسودان، وحادثة الطالبة المزعوم خطفها بالكلاكلة، وبيان الوسائط الكاذب الذي حذر باسم شرطة الحياة البرية من تمساح يجوب شوارع أمدرمان».
وأضاف البيان «رشحت في الآونة الأخيرة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي أخبار وبيانات كاذبة ومضللة، آخرها ذلك البيان الذي نسب للشرطة، ورغماً عن أنه لا تغيب على فطنة المتلقي أن هذه ليست لغتنا ولا طريقتنا في طرح الأخبار المتعلقة بالجريمة والاجرام، الا أننا نؤكد أن أخبارنا تصدر من المكتب الصحفي للشرطة، ولا تصل لأي موقع الكتروني، الا عبر الماعون الاعلامي الرسمي الذي نشرت فيه وهو بالتأكيد الصحف والدوريات والاذاعات المرئية والمسموعة».
وقال البيان «ان الشرطة تؤكد حرصها وسهرها على أمن وأمان الوطن والمواطن، تهيب بالمواطنين عدم الالتفات لمثل هذه الأكاذيب والشائعات التي تهدف لزعزعة الأمن وبث الرعب في النفوس».