غرب دارفور :إنطلاقة حملة كبرى لمكافحة الاسهالات المائية وإزالة المخلفات والنفايات

الجنينة : عبدالله الصغيرون
دشنت ولاية غرب دارفور حملة كبري لإصحاح البيئة بقيادة الوالي بالإنابة محمد ابراهيم شرف الدين وزير الشؤون الاجتماعية رئيس اللجنة العليا ، إنطلقت أمس من معسكر ابوذر للنازحين داخل مدينة الجنينة وذلك علي خلفية اجتماع بين السلطات الرسمية وقيادات النازحين بالولاية وقد أحدثت إختراقاً عملياً لأول مرة داخل معسكرات النازحين إعتبرها مختصون مبادرة تقود لمزيد من التعاون والتنسيق ، وقد جاءت الحملة إنفاذاً لقرارات حكومة الولاية للتصدي للاسهالات المائية الحادة وازالة المخلفات والنفايات ، وقد سجلت وحدة مورني «3» حالات وفاة من جملة «9» حالات إصابة .
من جانبه أوضح وزير الصحة بالولاية الدكتور محمد يوسف غبوش ان الحملة تهدف إلي ازالة المخلفات والنفايات والتخلص منها بعيداً عن المناطق السكنية والاسواق وجميع اماكن تجمعات المواطنين ورفع الوعي التثقيفي في المجتمع للاسهام في التصدي لخطر الاصابة بالاسهالات المائية الحادة ، مبينا إلتزام وزارة الصحة بتوفير طلمبات الرش والملابس الواقية للعاملين في الحملة من الفرق التابعة للوزارة ومجموعة من شباب النازحين الذين نالوا تدريباً في المجال بجانب الادوية والمبيدات لقتل الناقل.
وكشف الوزير عن تنسيق مع المحليات للقيام بمراقبة اماكن صناعة وتناول الاطعمة وبيعها مثل المطاعم والجزارات ، مؤكداً الاعداد والترتيب الجيد لهذه الحملات التي تشمل كافة المحليات لعمل معالجات نهائية لمسألة التخلص من النفايات .
من جانبه اوضح معتمد محلية الجنينة محمد عبدالرحمن محمد أحمد إلي ان الحملات ستستمر في محليته لـ«ثلاثة» ايام بالتركيز علي معسكرات النازحين بعد التوصل إلي اتفاق مع اللجنة العليا للنازحين في الولاية وقيادات المعسكرات للقيام بحملات لاصحاح البيئة خاصة في المواقع التي بها نفايات تراكمت لاعوام طويلة بسبب رفض النازحين دخول الآليات إلي المعسكرات.
ودعا المعتمد كافة قطاعات المجتمع لدعم الجهود الرسمية من أجل التصدي للاسهالات المائية الحادة ، وقال ان حملات اصحاح البيئة تعتبر ابرز المشروعات لمجابهتها .
و كشف المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر السوداني فرع غرب دارفور الفاتح نجم البشاري عن مشاركة الجمعية في الحملة بـ«خمسة» فرق تضم «75» متطوعاً للعمل في الحملات علي نشر الوعي والتثقيف الصحي عن مخاطر الاسهال المائي واهمية نظافة البيئة المحيطة بالعمل وغسل الايادي بالصابون ، وقال ان خطة الجمعية للحملة تقتضي نشر فرق تتكون من «10» متطوعين للعمل في التوعية مدة «4» ساعات بصورة يومية .
بينما اعلنت قيادات النازحين استعدادها التام للتعاون مع السلطات الرسمية علي اصحاح البيئة ونشر الوعي في كافة معسكرات النازحين.
وابان أحمد سليمان أحمد قذافي نائب رئيس اللجنة العليا للنازحين في الولاية ، اهمية التعاون لنشر الوعي في المجتمع مع ضرورة وقوف كافة قيادات النازحين والمجتمع يدا واحدة لتحقيق أهداف الحملة .
وكشف قذافي أن خطة اللجنة العليا للنازحين تهدف لردم البرك والمستنقعات لمحاربة توالد الباعوض للحد من الإصابة بالملاريا .
فيما قال أحمد يحيي سليمان احد شيوخ النازحين بمعسكر ابوذر للنازحين ان الحملة شملت جميع منازل المعسكرات بتعاون كبير بين السلطات الرسمية والنازحين للحد من الاصابة بالاسهالات المائية الحادة مؤكداً استعداد النازحين الاسهام في إزالة المخلفات والنفايات من المعسكرات لدرء الكوارث في الولاية .