اتحاد أصحاب العمل يؤكد الحرص على التوجه الاستراتيجي للتعاون الاقتصادي مع الصين

الخرطوم : رجاء كامل
أكد الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني اهمية العلاقات الاستراتيجية التي ظلت تربط السودان وجمهورية الصين الشعبية .
واشاد الامين العام للاتحاد بكري يوسف عمر عقب لقائه رئيس البعثة بالسفارة الصينية بالخرطوم يي فين نائب بدور الصين الرائد في الاقتصاد العالمي ودورها فى دعم الاقتصاد الوطني، مؤكدا علي التوجهات والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، داعيا الى اهمية تعزيز وتطوير علاقات الشراكة بين الشركات الصينية وشركات القطاع الخاص بالسودان الى جانب شركات القطاع العام لخلق وتوسيع المنافع والمصالح المشتركة فى ظل اعطاء الحكومة لما نسبته 83% من النشاط الاقتصادي بالبلاد، مشيرا الى ان السودان يعتبر مدخلا للصين لافريقيا. وقال ان النجاحات التي حققتها الصين فى افريقيا استندت الى تجربة النجاحات التي حققتها من خلال الشراكة والتعاون الاقتصادي مع السودان.
وجدد بكري خلال اللقاء القول بان القطاع الخاص السوداني يظل الاكثر حرصا علي تنشيط علاقات التعاون المشترك مع الصين التي تتمتع شركاتها بفرص اكبر لاقامة شراكات ناجحة وتوسيع اعمالها وانشطتها بالسودان وخلق نموذج متفرد للتعاون بين القطاع الخاص الافريقي والصيني وفقا للمعطيات الماثلة المتمثلة فى الموقع الاستراتيجي والموارد وقطاع خاص وطني نامي بالسودان والموارد والتكنلوجيا والكوادر البشرية والخبرات بالصين، كما دعا الامين العام الى انفاذ بنود الاتفاق الذي تم التوقيع عليه فى العام 2015م بين القطاع الخاص ممثلا فى اتحاد اصحاب العمل ومركز تطوير التعاون الاقتصادي الصيني، مشيرا الى تأكيدات نائب رئيس البعثة بالسفارة الصينية خلال الاجتماع علي حرصه بتقوية وتنمية علاقات التعاون بين قطاعات الاعمال بالبلدين وحث الشركات الصينية لتعظيم الشراكة مع القطاع الخاص السوداني انطلاقا من اهمية العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وسعيه الجاد لانفاذ الوثيقة الموقعة بين الاتحاد ومركز تنمية وتطوير التعاون الاقتصادي ،لافتا الى الدعوة التي وجهها نائب رئيس البعثة لمشاركة القطاع الخاص الوطني فى المنتدي الصيني العربي فى سبتمبر المقبل.