رئيس البرلمان يدعو لإعادة صياغة مفاهيم العمل الرقابي بأفريقيا

الخرطوم:الصحافة
دعا رئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، لتعزيز إدارة برامج الحد من الفقر في البلدان النامية، مطالباً بتطوير الميزات التفضيلية في التجارة الدولية بين الدول المتقدمة والدول النامية، داعياً برلمانات الدول الأفريقية لإعادة صياغة مفاهيم العمل الرقابي.
وقال لدى مخاطبته أمس ، الاجتماع العام السنوي الثالث لشبكة البرلمانيين الأفارقة بشأن تقييم التنمية «ابنود» بقاعة الصداقة، بحضور رئيس برلمان يوغندا ورئيس مجلس الولايات الإثيوبي ورئيس اللجنة التنفيذية للابنود. قال إن الإشكاليات المعقدة التي تواجه عملية التنمية في القارة الأفريقية وتؤثر في استقرار كثير من دولها، متمثلة في تآكل سعر صرف العملات الوطنية وتمدد البروقراطية وقلة فرص الاستثمار، إضافة لتحديات النهوض بالقوة البشرية، داعياً لأخذ هذه الاعتبارات عند تقويم التنمية الاقتصادية.
وأوضح أن عملية التنمية بشكل عام تمثل التزاماً متجدداً للخروج من حالة الفقر وتوفير الحاجات الأساسية وتأمين الرفاه والارتقاء بنوعية الحياة ومستوى الرعاية الصحية.
وشدد على ارتباط تحقيق التنمية بالإصلاح السياسي والمؤسسي وبمفاهيم الشفافية والاستقامة ومحاربة الفساد، ودعا البرلمانات الوطنية للتعامل مع العمل الذي تقوم به «ابنود» والاستفادة منه، مشيراً لدور بنك التنمية الأفريقي، داعياً لإحكام الصلة والتنسيق بينه و«ابنود».