كتبها الشاعر نزار قباني واشتهرت في السودان والعراق .. طائشة الضفائر حائرة بين محمد الامين وكاظم الساهر

28-08-2016-06-475تعد قصيدة «طائشة الضفائر» من اشهر القصائد التي كتبها رئيس جمهورية الشعر العربي الحديث عمر بن ابي ربيعة زمانه الدبلوماسي والشاعر السوري المعاصر نزار قباني .
وقد عقد اسفيريون مقارنة بين اداء الفنان السوداني محمد الامين والفنان العراقي كاظم الساهر لاغنية طائشة الضفائر ومالت الكفة لصالح الفنان محمد الامين رغم ان عددا كبيرا من المشاركين في المقارنة من جيل الشباب.
وقال محبو الاغنية ان لحن محمد الامين «ابو اللمين» للاغنية جميل وافضل من لحن كاظم الساهر «القيصر» وان محمد الامين نال قصب السبق وقدم الاغنية اولا ووجدت حظها في الانتشار خلال فترة الثمانينات من القرن الماضي قبل ان يحترف الفنان كاظم الساهر الغناء ويكتشف الطائشة.
وقال الفنان محمد الامين إن الاغنية تم رفضها من لجنة النصوص والالحان ولم تجز الا بعد «جرجرة» بعد ان قال للجنة انه سيغنيها خارج حدود الوطن.
وتقول بعض كلمات الاغنية:
تقولين : الهوى شيءٌ جميلٌ
ألم تقرأ قديماً شعر قيس؟
أحس به المساء .. ولم تحسي
أطائشة الضفائر .. غادريني
لقد أخطأت ، حين ظننت أني
أبيع رجولتي .. وأضيع رأسي
***
تعيش بمخدعي أشباح بؤس
وصورتك المعلقة احمليها
لقد طرزت دربك ياسميناً
حملت لك النجوم على يميني
وصغت لك الصباح عرس
أتافهة الوصال .. إلي ردي
عويل زوابعي .. وجحيم حسي
فجفت ريشتي .. وانبح همسي
أعيديني إلى أصلي جميلاً
حملت لك النجوم على يميني
وصغت لك الصباح عرس
***
أتافهة الوصال .. إلي ردي
عويل زوابعي .. وجحيم حسي
لقد شوهت أيامي وعمري
فجفت ريشتي .. وانبح همسي
أعيديني إلى أصلي جميلاً
فمهما كنت .. أجمل منك نفسي