والي جنوب كردفان : علي جامعة الدلنج لعب دور أكبر في عملية السلام وإرساء دعائمه بالولاية

كادقلي  : أحمد سليمان كنونة
وجه والي جنوب كردفان الدكتور عيسى آدم أبكر جامعة الدلنج إلي التعاون والتنسيق مع المؤسسات والوزارات ذات الصِّلة لتحقيق متطلبات وإحتياجات المجتمع ولعب دور أكبر في عملية السلام وإرساء دعائمه بالولاية وإعادة مادمرته الحرب من خلال إعداد بحوث ودراسات عملية واقعية  .
وأكد الوالي دعم حكومة الولاية لكليات الجامعة بمختلف المحليات وتوفير المطلوبات لها للنهوض والتطور إضافة إلي تسخير الإمكانات كافة لكلية الطب والعلوم الصحية بكادقلي لتثبيت إستمراريتها بما فيها المستشفى المرجعي، وقال إنه شارف علي نهاياته .
ودعا الوالي لدي مخاطبته أمس الجلسة الإفتتاحية لمجلس عمداء جامعة الدلنج رقم «7» بالمجلس التشريعي بكادقلي ، دعا إلي وضع الحكومة لرسوم عبر المجلس التشريعي دعماً لمسيرة الجامعة ، وداعياً إدارة الجامعة إلي الإلتزام الصارم بقوانين ولوائح الجامعة والتعليم العالي والتشدد في الجوانب الأكاديمية وعدم المجاملة حفاظاً علي سمعة ومكانة الجامعة من أجل التطور والنهوض .
من جانبه أكد مدير جامعة الدلنج البروفيسور محمد العوض دفع الله في تصريحات إعلامية ان المجلس ناقش قضايا وهموم الجامعة الأكاديمية والإدارية وخطوات التأسيس والنهوض بالبني التحتية وترقية البحث العلمي وإبتكار الوسائل التقنية لخدمة إنسان الولاية والمشاركة الفاعلة في بناء قدرات ومؤسسات الولاية والمجتمع المدني والنظام الأهلي المرحلية والإستراتيجية للولاية  .
وقال المدير العام إن إنعقاد الإجتماع بكادقلي وفاءً لكلية الطب والعلوم الصحية ودعماً لإستمراريتها .
وكشف المدير العام عن جملة من التحديات قال إنها تواجه مسيرة الجامعة وتتمثل في ضعف التمويل الإتحادي والولائي، إضافة إلي ضعف البنيات التحتية وإنعدام المقار للكليات الجديدة والمقترحة بجانب ظروف الحرب  ، ومشيراً إلي حزمة من المتطلبات، قال تحتاجها الجامعة في المرحلة المقبلة وتتمثل في التميز العلمي والبحثي والتدريبي وبناء وتشييد المشرحة وعدد من القاعات والمعامل وتوفير الكتب لمكتبة كلية الطب والعلوم الصحية إضافة إلي التوسع في خدمة المجتمع وتطوير موارد الولاية البشرية والطبيعية والنهوض بجامعة الدلنج .