تأكيدات أميركية بالفك الكامل للتحويلات المالية.الركابي: تلقينا خطاباً مكتوباً بتوقيع الخزانة الأميركية بفك وانسياب التحويلات المالية

الخرطوم : رجاء
أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي محمد عثمان الركابي، عن حصول السودان علي خطابات وتأكيدات من المؤسسات الأميركية «علي الفك الكامل للتحويلات المالية من والي السودان من جميع أنحاء العالم اعتباراً من يوم الخميس الماضي».
ورأى الوزير أن حصولهم، ولأول مرة منذ الرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية في يناير من العام الماضي، علي خطابات مكتوبة وممهورة من المؤسسات المالية الأميركية بشأن التحويلات المصرفية، يعتبر انفراجة كبيرة في علاقات السودان مع القطاع المالي العالمي والمؤسسات الدولية والبنك وصندوق النقد الدوليين والمستثمرين والمصارف والبنوك، اضافة الي عموم المغتربين السودانيين، المقدر عددهم بنحو خمسة ملايين يحولون في العام خارج المصارف، نحو ستة مليارات دولار. واكدالركابي استمرار وزارته في تعاملها مع مؤسسات التمويل الاقليمية والدولية كالبنك وصندوق النقد الدوليين وبنك التنمية الأفريقي والصناديق العربية بشأن تحقيق الاستقرار الاقتصادي وجذب الاستثمارات.
وأكد الركابي في تصريح نقلته «الشرق الأوسط»، أنه «رغم الاستياء من القرار، فانه حقق مكاسب كبيرة لمسألة التحويلات المالية والمصرفية العالمية من والي السودان، حيث تلقي السودان خطاباً مكتوباً بتوقيع الخزانة الأميركية يفيد بالفك الكلي «للتحويلات» وانسياب التحويلات المالية». وأضاف أن القرار الجديد لم يضف قيوداً علي الوضع القائم، حيث تضمن الفقرات التي أكدت استمرار قرار يناير الماضي بالرفع الجزئي، والذي وجه السلطات والأفراد والمؤسسات الأميركية بالتعامل المباشر مع حكومة السودان، خصوصاً بشأن التجارة، فيما يختص بالصادرات والواردات والتحويلات وجميع المعاملات المالية الأخري.
وأكد الركابي استمرار وزارته في تعاملها مع مؤسسات التمويل الاقليمية والدولية كالبنك وصندوق النقد الدوليين وبنك التنمية الأفريقي والصناديق العربية والدول الصديقة بشأن تحقيق الاستقرار الاقتصادي وجذب الاستثمارات الخارجية للقطاعات الانتاجية، بجانب العمل علي اكمال اجراءات اعفاء الديون.