إلى الإدارة العامة للمرور بولاية الخرطوم . كبرى المنشية فى الظهيرة معاناة الزحام متى تنتهى!

يعانى المواطنون العابرون لكبرى المنشية من جهة الخرطوم نحو شرق النيل وقت الظهيرة من الازدحام المرورى واصبح مشهد طابورالسيارات المتراصة والتى تزحف ببطء لساعات حتى تتجاوز الكبرى مألوفا لمواطنى المنطقة ويمتد الزحام الى الشوارع المؤدية الى الجريف شرق وشارع الجامعة وتزداد المعاناة هذه الايام بفعل مياه الخريف التى تتوسد بعض الشوارع والطرقات الداخلية للاحياء خاصة منطقة دار السلام المغاربة، ويلاحظ فى هذا الازدحام وجود الكثير من الجرارات والناقلات الضخمة والتى تعيق انسياب الحركة رغم وجود قرار بمنع حركة تلك الشاحنات والقلابات فى اوقات الذروة فى الصباح والظهيرة وتتسب تلك الشاحنات فى الكثير من الحوادث واخرها أمس الاول عندما طاح صندق شاحنة تحمل كمية من الرمل وسقط على عربة بوكس بالقرب من دوران مستشفى شرق النيل.
ونحن نناشد الادارة العامة للمرور بالبحث عن حل لهذه المشكلة التى باتت تؤرق مواطنى المنطقة وتهدر الوقت فى الانتظار وارهاق المواطن العائد من عمله. ان الوضع اصبح لايحتمل ويحتاج لمعالجات سريعة علما بأن كبرى المنشية هو منفذ حيوى ومعبر لكل العابرين من الجريفات وشرق النيل والحاج يوسف الى الخرطوم وبالعكس.
سيدى مدير عام شرطة مرور ولاية الخرطوم، ارجو ان اكون قد عرضت المشكلة بوضوح ونحن في انتظار الحلول الناجعة التى تعيد سلاسة وانسياب الحركة بالكبرى ونحيي عبركم كل رجال شرطة المرور الذين يسهرون على راحة المواطن وتأمين السلامة المرورية.
والله من وراء القصد
حسن عبد الحليم الامام ، من مواطني شرق النيل.