النيل الأزرق.. بشريات بحراك ثقافي شامل

كتب: وليد علي ادم
منذ اعلان حكومة الوفاق الوطني بالنيل الازرق وتكليف المهندس عبدالمنعم محمد ابو القاسم بأعباء وزارة الثقافة والاعلام والسياحة ظل الشارع الثقافي يحدوه الامل ويترقب التغيير المنشود وعودة الحياة الثقافية بالنيل الازرق الي سابق عهدها الذي عرفت به في كل ضروب الفن والثقافة والتنوع والابداع.
ولم يكن المهندس عبد المنعم بعيدا عن الوضع الراهن وتداعياته ومآلاته التي ظلت لفترات طويلة ولم يتجاوز مرحلة السكون وعندها سطرنا بأحرفنا كتابات لم تجد من يستجيب لها نقلناها بلسان حال المثقفين وكانت اخر كتابتنا التي لم ترض البعض( المجمع الثقافي بالدمازين …صمت وسكون الي متى لا لالا) ومنذ تولي المهندس عبدالمنعم مهام قيادة وزارة الثقافة والاعلام اجمع المهتمون بالشأن الثقافي بأن الايام القادمة حبلي بالكثير والكثير وأكد الجميع بأنهم سيكونون دعما وسندا لكل خطوة يخطوها الوزير لانه كان وما يزال قريبا جدا منهم يجالسهم ويحاورهم ويتقاسم معهم الهموم والبحث عن الحلول وبعد ان جلس علي كرسي الوزارة لم يتغيب عنهم ولم يتبدل او يقطع تواصله بحكم الموقع الدستوري بل زاد اكثر قربا بكل تواضع وبين عشية وضحاها وضع الوزير النقاط علي الحروف وحرك الساكن ورد الاعتبار لاصحاب المهن الموسيقية الذين ظلوا لاكثر من 10 اعوام لم يجلسوا فيها مع بعض لمدة 5 دقائق لبحث همومهم وقضاياهم بل تفرقوا أفرادا. وفي الجانب الاخر عكف وزير الثقافة يرتب اوراقه واولوياته بكل هدوء وجاء القرار رقم (1) لسنة 2017 الذي قضي بموجبه تشكيل لجنة تسيير لاتحاد المهن الموسيقية بالولاية ليكون حديث الشارع الثقافي والفني واصبح علي لسان كل موسيقي ومطرب وفنان حتي الدراميين قاسموا اخوتهم الفرح. مشهد رصدنا بشارع الغابات لم نلحظه منذ فترة طويلة تجسد في لمة عدد من المبدعين يتوسطهم استاذ الاجيال ادم سيما جافو رئيس لجنة التسيير وبجواره الموسيقار عثمان اورغن وملك الحقيبة عبد المعين عبدالله وهذه الجلسة اكدت ان القرار اثلج الصدور ودافع لعودة الحناجر والانامل الذهبية لتعطر سماء النيل الازرق بأعذب الالحان واروع المقطوعات الموسيقية .ان اختيار المبدع ادم سيما لرئاسة اللجنة اختيار موفق وضمت اللجنة في عضويتها خبرات وشبابا واعدا ومبادرا قدم للساحة الفنية انجازات متتالية وله مشاركات قومية ابدع من خلالها واحرز مراكز متقدمة .
مهام واختصاصات لانحسب ان لجنة التسيير ستواجه فيها المصاعب طالما انهم من بيت واحد واهل مكة ادري بشعابها ونتوقع منهم احداث حراك ثقافي شامل وكذلك نتوقع اقامة ليلة غنائية موسيقية كبري احتفالا واحتفاءا بعودة الروح الي الجسد الذي عركته الايام وانهكه التعب.
شكرا جميلا السيد وزير الثقافة والاعلام الشاب الخلوق المهندس عبدالمنعم محمد ابو القاسم وزير الثقافة والاعلام واركان سلمه الرائع دوما الاخ سيف النصر من الله لمبادرته المتميزة ( حوش الثقافة) وهي حلقة التواصل وتبادل الافكار والمقترحات واخيرا نقول غني يا ازرق يا نيل يا دفاق.