أسرة أديبة تنفي صلتها بتسجيل يتحدث عن القبض على الجناة

نفت أسرة المرحوم أديبة فاروق ، أمس ، علمها بصورة رسمية القبض على احد الجناة واعترافه بثمانية آخرين اشتركوا في عملية قتلها .
وكررت الأسرة شكرها للتفاعل الكبير مع الحادثة من قبل كافة قطاعات الشعب السوداني الكريم .
وأشارت الأسرة في بيان لها ان مايتداول من تسجيل واتساب يفيد بالقبض علي ثمانية متهمين وتمثيلهم للجريمة يظل مجرد اجتهادات واشاعات لم يصل للأسرة رسميا التي لها تواصل مباشر مع الأجهزة الشرطية المعنية بملف القضية..
وجددت الثقة الكبيرة في أن الاجهزة الأمنية قادرة على القبض على الجاني ، وستطاله يد العدالة عاجلا.
وعلمت «الصحافة» ان الشخص الذي قام بتسجيل صوتي يفيد بالقبض على الجناة لا علاقة له بالأسرة وإنما قدم لأداء واجب العزاء من الفاو.
وتململت أسرة الفقيدة من التسجيل كونه يحمل لغة غير كريمة أساءت إليهم وادخلتهم في حرج كبير يهزم الروح الوطنية التي التفت حول القضية.
ومن جانبها، أكدت إدارة إعلام الشرطة أن المقاطع الصوتية وغيرها التي تشير للقبض على متهمين أو اختفاء البعض الآخر في بلاغ القتيلة «أديبة» جميعها لا أساس لها من الصحة و«تحرياتنا ما زالت في بداياتها وتسير بصورة جيدة».وقطعت الشرطة – حسب سوداني نت – أنه لم يتم القبض على أي متهمين حتى الآن، وطالبت المواطنين بعدم الخوض في أي تفاصيل خاصة بهذه الحادثة الشّئ الذي قد يتتب عليه ضرر كبير في سير التحريات.
وراج في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي لشخص يدعي أنه من أقرباء الفقيدة، ويؤكد أنه قد تم القبض على عدد ثمانية متهمين، الشئ الذي نفته الشرطة .
وكانت الشرطة قد أعلنت منتصف الأسبوع المنصرم العثور على جثمان الفقيدة أديبة فاروق غريقة في النيل قبالة غابة السنط وسط الخرطوم.
وقال مدير شرطة ولاية الخرطوم في مؤتمر صحفي ،ان التحريات لا تزال جارية لمعرفة أسباب الوفاة، التي اتضح فيما بعد وبحسب نتيجة التشريح أنها بفعل فاعل وأن هنالك عنف جنائي وقع على الفقيدة ليتم تحويل البلاغ للمادة «130» القتل العمد.