مواجهة تحدي

*لقد ذكرنا من قبل ونكرر اليوم ونعيد الحديث والتذكير بأن لعبة كرة القدم لا تعرف الثوابت ولا تخضع للآراء ولا تؤمن بترشيحات الخبراء والفنيين ولا تعترف بالأمنيات أو تتقيد بنتائج معينة وكافة الإحتمالات ورادة فيها وليس هناك كبير فيها ولا عليها فمن العادى أن يخسر أي فريق مهما يكن اسمه و تاريخه وإمكانياته. نقول ذلك حتى لا يضخم البعض من فريق الهلال السعودي الذى سيلاقي المريخ اليوم ويرسم له صورة خيالية خرافية ووغير حقيقية وأنه الفريق الأسطورة والعملاق الذى لا ينهزم فهذا بالطبع فهم خاطئ يؤكد إحساس الدونية ويجمل فى داخله الأحساس بالدونية والضعف
*لا يختلف اثنان على أن الهلال السعودي ناد كبير وهو فريق بطولات له سمعته وتاريخه وهو ناد يملك إمكانيات مادية وبشرية مهولة فضلا عن حجمه الفنى ونجوميته وسمعته ولكن يبقى كل ذلك مجرد خلفية فقط وسيرة لا أثر لها هذا من جانب ومن اخر فلا الهلال السعودي ولا أى فريق فى العالم له القدسية التى تجعله لا يتعرض للخسارة بمعنى أنه ومهما كان الإسم كبيرا والسمعة واسعة والنجومية طاغية ومنتشرة فإن ذلك لن يشكل حائط صد يقى أى فريق من التعرض للخسارة
*فى تقديرى الشخصى أنه وقياسا على الواقع الراهن فأرى أن حظوظ المريخ هى الأوفر لا سيما وان دوافعه هى الأكثر والأكبر وفريقه هو الافضل إستعدادا وإستقرارا خاصة بعد قرار الكاف الذي قضى بإبعاد الفريق من البطولة الأفريقية وهذا من شأنه أن يشكل قوة معنوية إضافية فضلا عن التميز الفنى للفريق والتطور الملحوظ الذى طرأ على الأداء العام ونؤكد من جديد أنه إذا كان منافس المريخ فريقا كبيرا فالمريخ أكبر وإن كان السعودي يسعى للتقدم فى البطولة وسيعمل على تحقيق التفوق على المريخ فدافع الأحمر أكبر، ولدى نجومه ومدربه وأنصاره أمل كبير فى تحقيق البطولة وإن كان البعض يرى أن هلال الرياض فريق مخيف ومكتمل ولديه نجوم كبار وأنه سيخيف المريخ فتبقى حساباتهم خاطئة لأن المريخ هو الأكبر والأعرق والأقوى ونجومه هم الأفضل والأجود والأمهر والأكثر عزيمة والأصلب إرادة وإن كان انصار الهلال السعودي يتباهون بفريقهم فنقول لهم ان الأحمر يملك فريقا منسجما ولديه مجموعة ظلت تؤدى بصفة شبه دائمة الشئ الذى أكسب عناصرها الإنسجام والتفاهم والتناغم هذا من جانب ومن اخر فإن نجوم المريخ يتفوقون بالخبرة والتمرس والإمكانيات الفنية والمهارية العالية من خلال مشاركاتهم المستديمة فى البطولات الخارجية ( مع فريقهم والمنتخبات الوطنية المختلفة ) الشئ الذى من المفترض أن يكون قد أكسبهم مناعة وجرعات التعود على اللعب وسط كل الظروف . ثالثا فالمريخ يتميز بإمتلاكه لعناصر إستراتيجية لها من المزايا ما يجعلها ترجح الكفة لصالحه ويبقى على نجوم المريخ أن يعرفوا أنهم سيواجهون فريقا محترما وكبيرا و مكتملا و له دافع وسيهاجم ويدافع ويجتهد من أجل تحقيق النصر وعليهم أن يعلموا أيضا أن كرة القدم لا تعرف الخضوع والثبات على حالة واحدة وأنها لعبة المفاجآت وتسمى ( بالمجنونة ) وليس فى قاموسها فريق أكبر من الخسارة وعليهم أن يؤدوا بثقة ومن دون خوف وبإحساس القوة وبالعزيمة والإصرار التى تجعلهم يحققون التفوق والتميز على منافسهم
*تصريح قوي
*تصريح قوى له معنى ومدلول هو الذى نطق به فرنسي المريخ حيث تباهى خلاله بفريقه وأعلن التحدي وأنه سيلعب بهدف تحقيق البطولة . تصريح مليان يطمئن القلوب ويريح البال ويؤكد على الثقة العالية لمدرب الملكى فى فريقه ومدى حماسهم
*أولى خطوات تفوق المريخ في مواجهة اليوم هى أن يتعامل أولاد الأحمر مع منافسهم على أساس أنه فريق عادى وأنه سيلعب معهم بنفس العدد بمعنى أن هلال الرياض ليس فريقا خارقا ولا يملك القوة والقدسية والحرمة التى تحميه من الهزيمة وقد سبق وأن تجرع الهزائم . صحيح هو فريق بطولات ولكنه فى النهاية يمكن جدا أن يخسر
*اخر السطور
*بكرى المدينة – الصاوي – الغربال هم مفاتيح نصر الأحمر اليوم في المواجهة.