سوار : الهجرة غير الشرعية أرهقت الدولة اقتصادياً واجتماعياً

30-08-2016-01-7

الخرطوم: فاطمة رابح
حذر الأمين العام لجهاز المغتربين حاج ماجد السوار من خطورة الهجرة غير الشرعية وأثارها السالبة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وثقافيا على المجتمع .
وقال لدى مخاطبته أمس بجهاز المغتربين ورشة العمل حول «الهجرة غير الشرعية التحديات والحلول»، التي نظمتها اللجنة الوطنية لحماية السودانيين بالخارج، قال ان تفاقم قضية الهجرة غير الشرعية بتدفق الأفواج الى دول الشمال لا سيما أوروبا، نتيجة لأسباب سياسية واجتماعية ، لافتاً الى ان دوافع الهجرة تعزى لتردي الأوضاع الاقتصادية والانفلات الأمني.
وأوضح أن الحكومة قدمت كثيرا من المجهودات للحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية. وقال «يجئ اهتمامنا بها لكونها تعد من مهددات الأمن الاجتماعي»، داعياً الدولة أن تتحمل مسؤولياتها بطريقة مفصلية لإجتثاث الظاهرة أو الحد منها، وأشار إلى أن أهم المحاور التي نعالجها هي قضايا الهجرة غير الشرعية، موضحاً ان كثيرا من السودانيين بالخارج يواجهون معيقات من شاكلة التعاقدات والكفلاء . وكشف سوار عن استقبال 50 سودانياً قادمين من ايطاليا، قال انهم دفعوا نحو 2 ألف دولار، كان من الأجدى نفعاً استثمارها في مشاريع اقتصادية داخل الوطن.