السفير السعودي: علاقات الخرطوم والرياض استراتيجية

الخرطوم:الصحافة
أشاد سفير المملكة العربية السعودية بالخرطوم علي بن حسن جعفر، بمستوى العلاقات بين السودان والسعودية، واصفاً العلاقات بأنها ظلت تسير بثبات راسخ وتطور مطَّرِد، قائلاً إنها علاقات استراتيجية، وفي إطار مبادئ الإخوة ووشائج الدين.وقال السفير، في فاتحة لأعمال المؤتمر الدعوي الخامس الذي نظمته جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان،أمس ولمدة يوم واحد، إن «العلاقات بين البلدين وصلت إلى مرحلة نستطيع أن نقول إنها علاقات استراتيجية، وسنعمل على تفعيلها وتطويرها في كل المجالات وبكل الإمكانيات». وأشار إلى نتائج لقاء القمة الذي انعقد مؤخراً بالرياض بين رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، التي خرجت بنتائج بناءة وواعدة ومثمرة، بجانب اجتماعات اللجنة الحكومية المشتركة، التي خرجت بتوصيات تصب كلها في كيفية تطوير وازدهار العلاقات بين البلدين، أملاً بأن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات تخدم الأمة الإسلامية وتصب في مصلحة البلدين.وأشار السفير إلى أن السعودية بقيادة خادم الخرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تعمل وتدعو دوماً إلى خدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض على المنهج المعتدل القويم، إذ شرعت منذ تأسيسها في بناء المساجد وتشييد المعاهد ودعم القائمين على الدعوة المعتدلة ورعاية مصالح المسلمين.
وأكد رعاية المملكة لمصالح المسلمين والمحافظة على الوسطية التي ميَّز الله بها الأمة المسلمة عن باقي الأمم، مشيراً إلى الجهود التي تبذلها السعودية في خدمة ضيوف الرحمن لاسيما في موسم الحج.
وهنأ السفير جماعة أنصار السنة المحمدية على جهودهم في مجال الدعوة المعتدلة، مثمناً الرعاية والمتابعة التي وجدتها جهود الجماعة في مجال الدعوة من فخامة الرئيس البشير الذي ذلل لها كل الصعاب.