البشير والفنانين ..«أهل الهوى»

وجدت زيارة رئيس الجمهورية عمر البشير الي الفنان حمد الريح الاشادة والتقدير من العاملين في مجال الشعر والموسيقى والغناء وفتحت الباب واسعا للحديث عن العلاقة الطيبة التي تجمع البشير مع رواد الفن والشباب الجديد خاصة ان الرئيس قد ظل يؤكد في كل لقاء مع نجوم الغناء ان الفن من ركائز توحيد وجدان الشعب السوداني.
وكان البشير قد زار الفنان حمد الريح الذي ظل خلال الفترة السابقة يجلس بين مطرقة المرض وسندان الشائعات حيث ظلت الاسافير تطلق شائعات تتحدث عن رحيله واجتهد هو في نفيها ورافق الرئيس والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين وشهد اللقاء مجموعة من الفنانين منهم رئيس مجلس المهن الموسيقية والمسرحية علي مهدي والفنان محمد الامين والفنان مجذوب اونسة .
وثمن البشير دور الفنان حمد الريح في دعم القضايا الوطنية متمنياً عاجل الشفاء للفنان واشار الي استمرار برنامج التواصل الاجتماعي لكل المبدعين والفنانين ورموز الساحة الفنية وكانت اخر الحفلات الخاصة للفنان حمد الريح التي شكل فيها الرئيس حضورا حفل زواج ابنة مدير الاذاعة الاسبق معتصم فضل .
وقد ظل الفنان حمد الريح مشاركا في كل المناسبات الوطنية الاخيرة الي جانب مشاركته الكبيرة في دعم حملة الرئيس الانتخابية حيث شهد في منزل الرئيس بالخرطوم انطلاقة حملته الانتخابية الاخيرة وافتتحها هو بتلاوة لآيات من القرآن الكريم واكد حمد الريح سعادته بالزيارة الاخيرة مشيرا الي انها تركت اثرا كبيرا في نفوس الفنانين.
وحقق فيديو بثته قناة انغام يظهر الرئيس يغني مع الفنان حمد الريح ويطلق النكات ويضحك بصوت عالي إنتشارا واسعا على منصات الإنترنت المختلفة والفيديو الذي بثه موقع سوداني نت على يوتيوب نال إعجاب المعلقين من مختلف دول العالم وقالوا ان الرئيس السوداني عمر البشير أظهر تواضعا نادرا ولا مثيل له بين رؤساء دول المنطقة بل العالم، وقال خلف العنزي «فنان رائع ، وانا كسعودي ابعث بتحية لهذا الفنان الذي ترك بصمته الجميلة ، وشكرا للرئيس عمر البشير على هذه اللفتة الممتازة».
وقد عرف الرئيس البشير بحبه للاغاني السودانية والاستماع اليها وترديدها بين حين واخر وخرق البروتوكول ومشاركة افراد الشعب في مناسبات الزواج التي تجمع الفنانين، وبحسب افادات سابقة لحرم رئيس الجمهورية، السيدة وداد بابكر، فان البشير يشاهده الناس في المقابر أو أماكن العزاء أو بيوت الأفراح .
وظل البشير خلال اللقاءات الجماهيرية يشارك الحضور الحاشد بترديد الاغاني الحماسية والرقص على ايقاعاتها وهو يحب من الاغاني رائعة الراحل إسماعيل حسن «بلادي انا، بلاد ناساً في أول شئ مواريثهم كتاب الله، وسيف مسنون حداهو درع « وظل دائما يدعو الجماهير للاقتراب من المنصة وقد انتشر عبر اليوتيوب اخيرا فيديو شهير للرئيس في احد مهرجانات السياحة بولاية البحر الاحمر وهو يدعو احد ابناء مدينة بورتسودان للصعود الي المسرح وكان الرجل يحمل سيفا ويلوح به رقصا وطربا ويقترب من البشير كثيرا مما اربك عددا من الحراس المرافقين للرئيس .وظل البشير ايضا حاضرا في كل مهرجانات السياحة محييا الفنانين المشاركين منهم محمد البدري والبعيو وغيرهم، وقال الرئيس في حوار شهير بقناة النيل الازرق انه يعرف ثقافات المناطق جيدا ، فلو ذهب إلى كردفان يمكن ان يرقص معهم «المردوم» .
وقد عبّر البشير عن سعادته بالشباب الذين يرددون الأغاني القديمة وقال إنه كان يشاهد باستمرار برنامج «اغاني واغاني» الذي يبث في شهر رمضان ، وقال إنه شاهد الكثير من حلقات البرنامج وتفاعل مع الأغاني التى يرددها الشباب، واكد انه يحب غناء عثمان حسين ويستمع له باستمرار ويحفظ أغانيه، وقال إن الراحل عثمان حسين بالرغم من انه جاء من مناطق «الشايقية» إلا انه لم يتغنَّ بأغانيهم وظل يقدم الفن الراقي والألحان الجميلة .
وقد أظهر مقطع فيديو تم عرضه في وقت سابق الرئيس البشير وهو يشارك طالبة من ولاية أعالي النيل بدولة جنوب السودان الغناء في رائعة الفنان عثمان حسين «المصير» وذلك خلال الدورة المدرسية والتي أقيمت بمدينة دنقلا في العام 2008 وجاءت تحت شعار قوتنا في وحدتنا وردد البشير خلف الطالبة مقطع «لما حار بي الدليل» من أغنية المصير للشاعر بازرعة والفنان الراحل عثمان حسين وسط تصفيق وصيحات الجمهور الغفير الحاضر.
وتوجد بالمواقع الالكترونية مجموعة من الصحف توضح مشاركة الرئيس للفنانين في المناسبات المختلفة منها صورة تجمعه مع الفنان محمد وردي وهو يشارك في ترديد احدى الاغنيات وقد منح الرئيس وردي وسام الجدارة وتقدم البشير الجموع في تشييع وردي بعد رحيله .
وقد التف عدد من الفنانين في احتفال تحرير مدينة هجليج حول الرئيس وهو يرددون الاغاني الحماسية في مقدمتهم الفنان الراحل محمود عبد العزيز الحوت وقد انتشرت هذه الصور عبر الاسافير.
وقد اسهم عدد من الفنانين في انجاح الحملات الانتخابية للرئيس البشير بعضهم من منطلق قومي مثل سيف الجامعة وعمر إحساس،وبعضهم من باب الترويج المباشر لكن منهم بلال موسى الذي قدم أغنية تمجد عمر البشير و المطرب صلاح ولي وكذلك شارك الفنان عبد الرحمن عبد الله والفنان جمال فرفور في حملات متعددة ومهرجانات خاصة بحزب البشير وقد جلس تحت قبة البرلمان عدد من الفنانين .