لاعب المريخ الجديد يوضح سبب تراجع مستواه

دافع لاعب وسط المريخ الجديد حمَّاد بكري، عن نفسه بعد ظهوره بمستوى ضعيف في أول مباراة رسمية له مع الفريق، والتي كانت ضد فريق الخرطوم الوطني يوم السبت الماضي ضمن الأسبوع الـ28 من بطولة دوري سوداني الممتاز لكرة القدم والتي خسرها المريخ 0-1.
وكان حماد بكري قد جاء للمريخ قادمًا من الأمل عَطْبَرَة في فترة التعاقدات الصيفية في مايو/ الماضي، وهو لاعب يجيد اللعب في مركز لاعب الوسط المدافع.
وأوضح بكري في تصريح خاص لموقع ، اليوم الثلاثاء: «المشكلة أن مباراة المريخ ضد الخرطوم الوطني كانت هي أول مباراة تنافسية مع المريخ منذ تعاقده معي، وقد لعبت مع زملائي حسب استراتيجية اللعب في وسط الملعب بغلق المساحات على لاعبي الخرطوم الوطني، ولكن لم يحدث الانسجام بيني وبين زميلي في خط الوسط محمد الرشيد ومصعب عمر في خط الوسط لأنني ألعب إلى جانبهما لأول مرة في مباراة وهو ما أثر علي شكلي الفني كثيرًا ولم يكن التفاهم موجودًا بيننا».
وختم حماد بكري: «لكن مباراة واحدة لا تكفي للحكم على مستواي الفني، فقد جئت للمريخ بمستوى فني كبير قدمته مع الأمل، ولهذا أجدني واثقًا من أنني سوف أحجز مكاني أساسيًا في المريخ يوما ما».
يذكر أن لاعب الوسط حماد بكري كان قد بدأ أساسيًا في مباراة المريخ ضد الخرطوم الوطني، ولكنه استبدل في الشوط الثاني.