خبر الغد: عودة مشروعات الأيلولة بالشمالية لحضن وزارة الزراعة

مشروعات الأيلولة هي المشروعات الزراعية التي كانت تتبع لمؤسسة الشمالية الزراعية في الولاية الشمالية التي كانت تضم ولايتي الشمالية ونهر النيل. وهذه المشروعات ذات مساحات كبيرة قياساً بالحيازات الصغيرة في تلك المناطق، وتروى رياً منتظماً بواسطة الري بالطلمبات، وفي التسعينيات رفعت الحكومة يدها عن هذه المشروعات وآلت إدارتها إلى المزارعين عن طريق مجالس منتخبة. وتخصصت هذه المشروعات في إنتاج الفاكهة والتمور وبعض المحاصيل الأخرى مثل الفول المصري والقمح والفاصوليا، وساهمت هذه المشروعات في استقرار المواطنين والحد من هجرتهم إلى مدن السودان الأخرى. وبعض هذه المشروعات يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1917م مثل مشروع نوري الزراعي. وفي أواخر رمضان الماضي وخلال اجتماع وزراء الزراعة بالولايات الذي عقد بولاية نهر النيل، قال وزير الزراعة الدكتور إبراهيم الدخيري إنّ مشروعات الأيلولة ستعود إلى وزارة الزراعة، وهذا خبر مفرح، إذ أنّ الوزارة ستسهم في تطوير هذه المنتجات بالبحث العلمي والإرشاد الزراعي وتنويع التركيبة المحصولية، وهذا ما تفتقده هذه المشروعات حالياً. وعودة هذه المشروعات إلى وزارة الزراعة سيرفع من همة المزارعين ويزيل عنهم الإحباط، لأنّ الثقة في وزارة الزراعة عالية في أوساطهم. وعقبال عودة مشروع غرب السافنا في دارفور ومؤسسة جبال النوبة الزراعية، فهذه المؤسسات كانت أيقونات في مسيرة الأداء الزراعي في السودان.

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.