وزير الإعلام: (640) متعاونًا بالهيئة.التحقيق في أعطال التلفزيون وإيقاف قرار إعفاء مدير الأخبار

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أبطل وزير الإعلام د. أحمد بلال عثمان قرار إدارة التلفزيون القومي بإيقاف مدير الأخبار الوليد مصطفى ، على خلفية غياب نشرة العاشرة مساءً، ووجه بإعادة التحقيق الذي تم وتوسيع دائرته باعتباره غير كاف، مشددا على محاسبة المقصر سواء كان مهندسا، موظفا أو مدير التلفزيون نفسه.في وقت عبر رئيس لجنة الاعلام بالبرلمان الطيب مصطفى عن رفض البرلمان لما يجري بالتلفزيون.
وأعلن وزير الإعلام في تصريحات عقب استدعائه أمس، سداد متأخرات التلفزيون لوزارة الكهرباء البالغة مليونا و(250) ألف جنيه، وايداع مبلغ (2) مليون جنيه أخرى في حساب الكهرباء، لتغطية الخمسة أشهر القادمة،مفصحا عن سلسلة من المشكلات التي تعانى منها الهيئة على رأسها عجز الموازنة الممنوحة، وصرف (85%) تعادل (46) مليون من جملة المنحة البالغة (53) مليونا لتغطية المرتبات، مما يتسبب في عجز في التسيير، فضلا عن وجود (640) متعاونا بالتلفزيون، مؤكدا أن جملة عدد الموظفين بالهيئة يتجاوز (2000) موظف. وحمل بلال إدارة التلفزيون مسؤولية الإهمال الذي أدى لإجهاض بث نشرتين وقطع الكهرباء في فترة متقاربة. وقطع بأن ذلك لن يتكرر. وكشف الوزير عن اعتزامهم مراجعة هيكل هيئة الإذاعة والتلفزيون باعتباره الحل الجذري، بجانب الإنتقال إلى البث الرقمي، لافتا الى أن التحقيق سيجرى عبر مهندس من وزارة الاتصالات، وخبير من خارج الهيئة، ومقرر من داخلها، وذلك بأعجل ما يكون وبدون (كلفته).
وأضاف رئيس لجنة الاعلام الطيب مصطفى أن الاجتماع ناقش توقف نشرة الأخبار لأكثر من مرة وتوقف التلفزيون (الثلاثاء) الماضي، وقال إن اللجنة ترفض التقصير الذي حدث من مدير الإذاعة والتلفزيون، منتقدا عدم اجتماع مجلس إدارة التلفزيون لمدة عامين ونصف العام، وشدد على مواظبة اجتماعات المجلس، ووزاد «ابدى الأعضاء اعتراضهم على العقوبات التي وقعت على مدير الأخبار بالتلفزيون الوليد مصطفى بفصله دون إجراء تحقيق معه»، وأن اللجنة قررت زيارة التلفزيون والتعرف عن قرب على المشاكل التي تحتاج معالجات.