وزير الصناعة يكشف عن إجراءات لحصر المصانع المتوقفة

الخرطوم : رجاء كامل
اعلن وزير الدولة بالصناعة عبده داؤد عن انطلاق يوم التصنيع الوطني مطلع الاسبوع المقبل تحت شعار «معا لتنمية صناعية مستدامة » ، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده امس ان اليوم يهدف الى توطين الصناعة في السودان وتأكيد جدية الدولة وحرصها على تطوير الصناعة وتعريف شركاء المشروع الوطني للتطوير الصناعي باهم مخرجات المشروع فى النصف الاول من العام 2017م وتعزيز ثقة المستهلك لشراء المنتجات الوطنية وتسليط الضوء على الصناعة والمصنعين .
وكشف داؤود عن توقيع اتفاقية لتحويل المنطقة الصناعية سوبا من الباقير الى الحديقة الصناعية الباقير وتضم كل القطاع الحكومي وسيتم سفلتة يربط فيما بينهما ، منوها لاجراء حصر للمصانع المتوقفة ، وقطع باجراء شراكة مع قطاع البنوك المصارف لمعالجة توقف المصانع والتي ارجعها الى اسباب تقنية ، مالية ، اجتماعية وقانونية قطع بمنح اولوية لتشغيل المصانع المتوقفة بدلا من انشاء مصانع جديدة ، واعتبر ان الصناعة هى قضية لكل الناس وتهم المجتمع من مشغلين او مزاولين للمهنة والشرائح المستفيدة من مخرجات القطاع الصناعي ، وقال ان اليوم هو الاول من نوعه في السودان و يعتبر امتدادا لمحاور التطوير الوطني للمشروع الصناعي المستمر ، منوها الي افتتاح مصنع للالبان المجففة لمجموعة دال ، ومصنع لتغليف المنتجات بالباقير ومصنع للصمغ العربي لانتاج البدرة الرزازية ، وستمتد الافتتاحات الى الباقير وسوبا فى يوم التصنيع الذي سيوافق الثالث عشر من اغسطس الجاري على يد النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء الفرق اول ركن بكري حسن صالح ويختتم الاحتفال بخيمة الصناعيين بالمنطقة الصناعية بالباقير .
واشار داؤود الى ان هنالك عددا من البرامج سوف يتناولها البرنامج منها انطلاق حملة تشجيع شراء المنتجات الصناعية.
وكشف عن تقييم المشروع الوطني للتطوير الصناعي عبر عدد من الخبراء والمختصين يتم خلالها ابراز انشطة المشروع فى كل ولايات السودان ، معلنا عن تدريب «26» ألفا من اجمالي «60» ألفا في مجال الصناعة من النساء والرجال بهدف زيادة المشغلين و التعرف على مجالات الصناعة المختلفة .