دعا لتجاوز الشغب السياسي.غازي يدعو للبدء الفوري في حركة الإصلاح السياسي للأحزاب

مدني: الصحافة
دعا القيادي الإسلامي البارز رئيس قوى المستقبل للتغيير د. غازي صلاح الدين ، بالبدء الفوري في حركة الإصلاح السياسي الذي يستهدف إنشاء الأحزاب وإعدادها، وإنشاء كوادرها وتدريبهم بما يفضي لإعادة بنائها لتؤدي دورها في إطار الضوابط السياسية والقيم المشتركة .
وشدد غازي خلال الندوة الخاصة بالعقوبات الأمريكية المفروضة على السودان بمجمع النشيشيبة بود مدني «الخميس»، على ضرورة إطلاق مشروع الإصلاح السياسي الذي يستهدف إعادة تجميع الأحزاب السياسية وصولاً لحركة سياسية ناضجة مكونة من تيارات معلومة تأكيداً للمصداقية وتجاوزاً لما وصفه «بالشغب السياسي» .
ودعا غازي إلى مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة والمؤسسات الدولية، لافتاً إلى أن القرار الأمريكي قد صنع ظروفاً جديدة يمكن أن تستفيد منها البلاد في تجاوز أزماتها.
وأكد أن بناء الثقة يتطلب تكثيف الجهود من أجل إيقاف الحرب، وبناء نظام سياسي طبيعي وفاعل حيث يتطلب ذلك الاتصال بحاملي السلاح من أجل الوصول للسلام، ومنع الاستقطاب الإقليمي للحركات المسلحة. كما طالب غازي بالشروع الفوري في الإعداد لإجراء انتخابات نزيهة 2020م لتغيير صورة السودان والنظرة إلى مشروعية الحكم القائم وذلك بمشاركة القوى السياسية، بجانب التوافق على قيام مفوضية قومية للانتخابات تقوم بتحديد المعايير الانتخابية ومعالجة أوجه الخلل، ومراجعة كل القوانين والإجراءات الخاصة بالأحزاب، وتيسيير ممارستها لأنشطتها ودعمها مادياً.