بشارة يخاطب مديري الثروة الحيوانية ومديري صحة الحيوان بالولايات

الخرطوم : محمد عبدالله
اعلن وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة ارور إعتزام الوزارة عقد مؤتمر وزاري قومي في يناير المقبل لمناقشة كل قضايا القطاع ،داعيا للمزيد من تكامل الادوار وتنسيق الجهود لمعالجة مشكلاته، وقال أرور خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للاجتماع التنسيقي لإدارة صحة الحيوان ومكافحة الاوبئة لمديري الثروة الحيوانية بالولايات امس ان الإجتماع يؤكد علي مدي اهمية التنسيق في مجال مكافحة الاوبئة والحفاظ علي صحة الحيوان ،وتعهد بالسعي لجعل الثروة الحيوانية شأنا اتحاديا.
من جانبه أقر وكيل وزارة الثروة الحيوانية د. كمال تاج السر بأن مرض الحمى القلاعية يحد من انطلاق صادرات البلاد من الثروة الحيوانية.
وطالب بقومية الثروة الحيوانية وعزا ذلك لجهة أنه لايمكن فصل الخدمات من برامج السيطرة على الامراض التى تؤثر على الصادر ولفت الى ان هنالك متغيرات كثيرة تحدث من ضمنها مرض الحمى القلاعية التي تحد من إنطلاق الصادرات، مشيراً الى وجود خارطة طريق للسيطرة على الأمراض لكنه اشار الي حاجتهم الى تعظيم الجهود فيما يتعلق بإستراتيجية استئصال مرض الطاعون البقري تماماً فى العالم بحلول 2030، وكشف السر عن تبؤ السودان مرتبة رفيعة جعلته من الدول التي لها باع كبير فى الصادرات والإكتفاء الذاتي من منتجات الثروة الحيوانية .
وأقر بوجود تحديات تحتاج الى تنسيق محكم فيما يتعلق بتأمين الغذاء والصادرات في مجال الثروة الحيوانيه التي ربطت بالأمراض المؤثرة على التجارة والصادر
ودعا الى ان يكون الاهتمام بالخدمات البيطرية الهم الشاغل، ودعا المؤتمرين لمناقشة قضية المسح المناعي للحيوانات حتى يتم عمل برنامج تتبع الحيوان وتعريفه من اجل صحة الحيوان وتوفير الخدمات البيطرية والسيطرة على الامراض .
وفي السياق ذاته، قال المدير العام لصحة الحيوان ومكافحة الاوبئة د. خضر أحمد. ان الاجتماع يعقد سنويا لمناقشة القضايا ذات الأولوية مثل مرض الحمى القلاعية والطاعون خاصة في فصل الخريف .
وفى سياق اخر خاطب وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة ارور الجلسة الافتتاحية للاجتماع التنسيقي السنوي للادارة العامة لصحة الحيوان ومكافحة الاوبئة لمديري الثروة الحيوانية بالولايات ، بحضور مديري الادارات العامة ومديري مراكز بحوث الثروة الحيوانية .
موضحا انه الاجتماع يؤكد علي مدي اهمية العمل التنسيقي الكبير علي مستوي السودان عامة في مجال مكافحة الاوبئة وحفاظا علي صحة الحيوان والانسان وفق الشعار المنصوص عليه ( ثورتنا في ثروتنا ) ، مشيرا الي اخذ بعض المقترحات تمهيدا لانعقاد مؤتمر وزاري قومي في يناير المقبل تناقش فيه كل قضايا وهموم القطاع .
و اكد وكيل الوزارة الدكتور كمال تاج السر انه اجتماع تنسيقي راتب يعقد كل عام بإدارة صحة الحيوان بسوبا بالتنسيق التام والمحكم مع مديري الثروة الحيوانية ومديري صحة الحيوان بالولايات المختلفة ، مؤكدا ان السودان يتبوأ مقعده في طليعة الدول التي لها دعم كبير في مجال الصادرات والاكتفاء الذاتي من منتجات الثروة الحيوانية ، مشيرا لوجود تحديات يجب ان يكون لديها تنسيق محكم ووثيقة تعمل بالاهتمام لمحاربة الامراض المؤثرة علي الصادر وتشجيع مكونات الامن الغذائي عبر المفاهيم الجديدة لضبط الجودة وتوفير الغذاء السليم وفق استراتيجيات المنظمة الدولية لصحة الحيوان ، مشددا علي ان يوجد هيكل قومي يربط الوزارات الولائية مع المركز .
وفي ذات السياق اكد المدير العام لادارة صحة الحيوان ومكافحة الاوبئة الدكتور خضر محمد الفكي انه اجتماع يأتي في اطار مناقشة سير تنفيذ الاستراتيجيات القومية لمكافحة الامراض الوبائية والبرامج التنفيذية للاستعداد لمجابهة امراض الخريف للعام 2017 م وتأكيدا لتحديد موقف انسياب اللقاحات البيطرية وبرامج التطعيم وفق الخطط القومية ، بالاضافة للتفاكر حول تنفيذ مخرجات تقييم اداء الخدمات البيطرية بواسطة منظمة صحة الحيوان oie وتقييم اداء المعامل البيطرية باعتبارها اساسا وركيزة تنموية للقطاع وتشجيع الاستثمارات .
من جهة اخري اشاد ممثل الولايات المدير العام لوزارة الثروة الحيوانية بالولاية الشمالية عوض محمد رجابي بدور القيادة الرشيدة في تولي الوزير لمنصب الوزارة الاتحادية الاقتصادية المهمة لنيل الركب والتطلع والنهوض بها في مجال دعم القضايا الاساسية المهمة في مجالات اقتصادية عديدة ، مبينا ان العلاقة بين المركز والولايات قوية في مجال تنفيذ برامج خطط الدولة بتوفير المعلومات وتنفيذها بالطرق المثلى لسد الفجوات في مجال تنمية برامج صحة الحيوان ومكافحة الاوبئة .