وزير الزراعة الاتحادي يؤكد أهمية الإحكام الزراعي والإنتاج من أجل الصادر

الدمازين : رجاء
اكد وزير الزراعة والغابات الاتحادي د. عبداللطيف العجيمي ان تجربة تنظيمات المنتجين بالنيل الازرق ممتازة وتؤكد توجه الدولة وهذا جانب من السياسات التي اطلقتها النهضة الزراعية لتكوين تنظيمات المنتجين الزراعيين وان التجربة التي رأيناها بود الماحي لا بد لها ان تقيم الي نهاياتها والان ملامحها تشير الي ان الامر سيكون ناجحا بكل المقاييس وهنأ العجيمي تنظيم القلعة النموذجي والتنظيمات الاخري بولاية النيل الازرق واي تنظيمات تساعد صغار المزارعين في القطاع المطري التقليدي وتطوير انتاجه. واضاف اننا كوزارة سنعمل علي دعم واسناد المنتجين وبناء القدرات والدعم الفني في جميع مرافق اداء الوظائف الزراعية حتي يتم الاحكام الزراعي بالشكل المطلوب وسندعم حتي يقوم التنظيم بالتخصص الانتاجي والذهاب بعيدا نحو الانتاج الحيواني مع الانتاج الزراعي وصولا للتصنيع الزراعي بإنشاء المسالخ والمصانع.
من جانب اخر اكد العجيمي ان النيل الازرق تنعم بالامن والاستقرار واراضيها جاهزة للاستثمار وهناك اقبال للمستثمرين وهذا توجه جديد ونحن نعمل لاعداد قانون للتعاقدات الزراعية وسنمضي في عقد اللقاءات حتي يري القانون النور ليوضح المهام والوظائف ومدي الاستفادة منها بين الشريك الاستراتيجي والمزارع والمجتمع المحلي.
واشار العجيمي الى ان الزيارات التي استهدفت الولايات للوقوف علي الموسم الزراعي الذي يشهد امطارا تبشر بموسم زراعي ناجح واشاد العجيمي بتجربة المزارع النموذجي رابح خالد الناير بمشروع البرير بود الماحي الذي رصد مراحل الزراعة بمزرعته وكل المعلومات كالامطار ومعدلاتها ومواعيد الزراعة والانبات والنمو واكد العجيمي ان هذه المسألة جديرة بالاهتمام لمعرفة الفوائد التي جناها من استخدامه للتقانات الزراعية الحديثة ونحن ندعم هذا التوجه .
وفيما يلي السياسات التي تتبعها الوزارة واستراتيجيتها لتطوير القطاع المطري والانتاج من اجل الصادر اوضح العجيمي ان الزراعة الان تشهد تحولا في التركيبة المحصولية وادخال مساحات كبيرة وهناك تأكيدات بأن المنتجين بدأوا في الزراعة من اجل الصادر، مشيرا الي محصول الذرة الذي اصبح مهما في القطاع المطري وبه ميزة نسبية بجانب المحصولات النقدية الاخري ونسعي في وزارة الزراعة للتوسع في الزراعة من اجل الصادر دعما للاقتصاد القومي.