رافضاً الراحة وفتح ملف هلال التبلدي .. المريخ تدرب بقوة بعد تأهله للمربع الذهبي في كأس السودان على حساب مريخ الأبيض

التش يواصل التألق والمدينة وضفر يخطفان الأنظار والفريق يرتاح اليوم

الخرطوم/الصحافة
رفض المريخ الراحة اثر فوزه المستحق على شقيقه مريخ التبلدي بثلاثية نظيفة تأهل إلى المربع الذهبي واستعداداً لمباراة هلال الابيض في المباراة المؤجلة في الممتاز يوم الاثنين المقبل. حيث اشرف على تحضيرات الاحمر الطاقم الفني بقيادة غارزيتو ومحمد موسى صحح فيه الاطار الفني بعض السلبيات التي صاحبت مباراة مريخ الابيض. وشارك في المران جميع اللاعبين بقيادة امير كمال ورمضان عجب وكلتشي وصلاح نمر وتكت والرشيد وباسكال وجمال سالم والمتألق التش ومحمد آدم وبقية العقد الفريد وغاب من التحضيرات خالد النعسان الذي أصيب بكسر في يده امس الاول في مباراة مريخ التبلدي ويخضع لعملية جراحية في يده ويعود للتحضيرات بعد شفائه من الاصابة كما غاب من المران الثنائي كونلي ومارسيل وكما غاب من التمرين ثنائي المنتخب الوطني السماني الصاوي ومحمد عبد الرحمن اللذان غادرا مع المنتخب إلى عروس الرمال في مواجهة الاثيوبي مع زملائه.
ويسعى المريخ الي مواصلة انتصاراته بعد ان قدم لاعبوه مردوداً طيباً امس الاول امام مريخ التبلدي الذي تأهل فيه الاحمر بجدارة واستحقاق بثلاثية ضفر وبكري المدينة ونال صلاح نمر الهدف الثالث من ركلة جزاء. وتألق فيه اللاعب التش بجانب بكري المدينة وضفر وقد منح الجهاز الفني جميع اللاعبين الراحة اليوم ويستأنف غداً استعداداً لهلال التبلدي والهلال العاصمي في ختام مبارياته في الدوري الأولى في الممتاز.
على صعيد آخر عقد رئيس النادي جمال الوالي اجتماعاً بحضور بعض اعضاء المجلس مع المدرب الفرنسي غارزيتو وناقش بقاء المدرب أو الاستغناء عن خدماته بعد ان عرض لهم الفرنسي بأنه تلقى دعوة من نادي الاتحاد الليبي لتدريبه في المرحلة المقبلة وقد تمسك مجلس المريخ بعقده القديم معه ومنح له خيار الاستمرار أو المغادرة حتى يتمكن المجلس في اختيار مدرب حتى لا يحدث فراغ والفريق مقبل على استحقاقات في الممتاز وكأس السودان.
يذكر ان المدرب غارزيتو غادر قبل فترة والتقى بالمسؤولين في الاتحاد الليبي وابدى موافقة مبدئية لتعاقد معه ولكن اشترط بانه بعد ان يقابل مجلس المريخ بقيادة جمال الوالي كما غادر ايضاً ابنه المدرب العام انطونيو إلى فرنسا في انتظار ما يسفر مع مجلس المريخ في حسم ملف التدريب.