غندور:لا انتهاكات لحرية الأديان في السودان

الخرطوم:هويدا المكي
نفى وزير الخارجية بروفسيور ابراهيم غندور وجود انتهاكات لحرية الأديان بالبلاد ، وأكد أن التعايش الديني يمثل نموذجاً في العالم ودلل على ذلك بشهادة أسقف كانتر بري الذي زار البلاد والتي أكد فيها إن التعايش الديني والتسامح في السودان لايُعكس بالصورة الحقيقية.
وقال غندور في تصريحات صحفية أمس ، هذه الاشادة وضعت النقاط في الحروف ، ووصف التقرير الذي اتهم الحكومة بانتهاك الحريات الدينية بالغريب .
وأشار غندور الى تعيين مبعوث امريكي للبلاد وقال «سمعنا بذلك و نحن في إنتظار صدور القرار وهذا قرار أمريكي» ، وأكد على أهمية التواصل المباشر مع المؤسسات الأمريكية .
ونفى تطرق المباحثات التي جرت بين الرئيس السوداني والأثيوبي لعودة رئيس التمرد بالجنوب رياك مشار وهو قيد الإقامة الجبرية في جنوب أفريقيا ، وقال « إن هذا الملف موجود داخل منظمة الإيقاد ، وهي قررت إعادة السلام بمشاركة كل الفرقاء الجنوبيين » .
ومن ناحية أخرى قلل غندور من رد الحكومة المصرية على الشكوى التي قدمتها الأمم المتحدة ضدها بشأن حلايب، ووصفت فيها الأدلة التي قدمتها الحكومة بالواهية، وقال غندور« لن نرد في الاعلام على قضية حلايب وسيكون ردنا في أضابير الأمم المتحدة ». واضاف « سيرد سفيرنا في الأمم المتحدة» .